Take a fresh look at your lifestyle.

الفحوصات اللازمة لتشخيص العقم عند الرجل والمرأة

0

ماهى الفحوصات اللازمة لتشخيص العقم عند الرجل والمرأة ؟ . فى هذه المقالة سنوضح الكثير من المعلومات عن أسباب العقم عند الرجل والمرأة وطرق تشخيص العقم الإختبارات اللازمة لفحص العقم عند الرجل والمرأة .

الفحوصات اللازمة لتشخيص العقم عند الرجل والمرأة
فحص العقم

تعريف العقم

العقم (بالإنجليزية : Infertility) أو فقدان القدرة على إنجاب الأطفال هو من المشكلات التي تواجه عددا كبيرا من الأزواج بالرغم من عدم استخدام أي وسائل واقية خلال ممارسة العلاقة الزوجية .

وقد يحدث العقم نتيجة لعدد كبير من الأسباب أو المشاكل الصحية التي يعاني منها الزوج أو الزوجة، ومع تطور الطب الحديث فقد تم اكتشاف العديد من العلاجات الفعالة في تحسين فرص الإنجاب .

عادة لا يتم تشخيص العقم عند الرجال والنساء إلا بعد الزواج لمدة عام على الأقل , ويمكن أن يحدث تأخر الإنجاب نتيجة العقم أو بسبب الكثير من المشاكل المرضية عند الرجل أو المرأة والتى قد لايكون العقم من ضمنها , لذلك لابد من تشخيص دقيق لأسباب تأخر الإنجاب سواء عند الرجل أو المرأة .

تعرف على نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعى و الحقن المجهرى 

أسباب العقم عند الرجال

أسباب العقم عند الرجل تشمل الأسباب التالية :

  • إضطراب فى الحيوانات المنوية لدى الرجال . ويحدث ذلك بسبب عيب خلقي، أو مشكلة صحية، أو بسبب مشاكل فى الخصيتين مثل مرض دوالى الخصيتين الذى يؤثر على قدرة الخصية على إنتاج حيوانات منوية قادرة على تخصيب البويضة عند المرأة ، أو الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري ، أو مشاكل الغدة النكافية عند الذكور فى طفولتهم كل هذه العوامل تؤثر على نوعية ووظائف الحيوانات المنوية وكمية إنتاجها .
  • عدم القدرة على توصيل الحيوانات المنوية . يقصد بها وجود مشاكل تتسبب فى عدم قدرة الحيوانات المنوية على الوصول بشكل طبيعى لتخصيب البويضة لدى المرأة مثل مشاكل القذف السريع وضعف الإنتصاب لدى الرجل أو أمراض تكيس المبايض عند المرأة أو أمراض الجهاز التناسلى عند الرجال والنساء التى تحيل دون وصول الحيوانات المنوية للبويضة .
  • الملوثات . مثل التعرض المفرط إلى الإشعاع أو المواد الكيميائية كالمبيدات الحشرية، كذلك التدخين وشرب الكحوليات، أو استخدام الأدوية بشكل مفرط وخاطئ كالمضادات الحيوي أو أدوية خفض ضغط الدم، كما أن التعرض لحمامات البخار بشكل متكرر يرفع حرارة الجسم بشكل مفرط مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية, كما ان التدخين بشراهة واحد من أكثر عوامل التأثير فى هذه المشكلة وكل الطرق التي تؤدي إلى تعرض الجسم بشكل عام للملوثات المختلفة .
  • علاجات السرطان . تؤدي بعض الطرق المستخدمة في علاج السرطان كالعلاج الكيميائي أو الإشعاع إلى التأثير السلبي وإضعاف عملية إنتاج الحيوانات المنوية، وكثيرا ما يكون الضعف شديدا للغاية .

أسباب العقم عند النساء

أسباب حدوث العقم عند المرأة فى النقاط التالية :

  • مشاكل عملية التبويض . مما يؤثر على طبيعة إنتاج البويضات، وهذه الاضطرابات تشمل الاضطرابات الهرمونية، مثل الإصابة بمتلازمة المبايض متعددة الكيسات .
  • الإصابة بحالة فرط برولاكتين الدم . حيث تتكون لدى المصابة كمية مرتفعة من هرمون البرولاكتين، وهو الهرمون المسئول عن تحفيز إنتاج حليب الثدي، فيتعارض هذا الهرمون بشكل طبيعي مع عملية التبويض.
  •  الإصابة بقصور أو بفرط نشاط الغدة الدرقية وعلى طبيعة وانتظام الدورة الشهرية مما يسبب العقم، وقد تتأثر عملية التبويض ببعض العوامل الأخرى كالإصابات أو فرط ممارسة الرياضة أو الأورام كما يمكن أن تتسبب إضطرابات الغدة الدرقية فى حدوث العقم عند المرأة .
  • مشاكل الرحم . تحدث تشوهات الرحم بعدة أشكال، تضم تشوهات السلائل بالرحم، أو تشوهات شكل الرحم، أو تشوهات بفتحة عنق الرحم، كذلك الإصابة بالأورام الحميدة في جدار الرحم أو ما تعرف باسم الأورام الليفية، تسبب العقم بسبب انسداد قناتي فالوب .
  • انسداد قناة فالوب . وغالبا ما يحدث هذا الانسداد نتيجة وجود التهاب قناة فالوب أو ما يسمى بالتهاب البوق، كما قد يحدث نتيجة الإصابة بالتهاب الحوض، والذي غالبا ما يحدث بسبب عدوى جنسية أو التصاقات الحوض .

تحاليل وفحوصات العقم عند الرجل والمرأة

هناك بعض التحاليل والفحوصات اللازمة لتشخيص العقم عند الرجل والمرأة وهى :

فحوصات العقم عند الرجل

يتم إجراء إختبار الخصوبة عند الرجل لتحديد مدى كفاءة الحيوانات المنوية عند الرجل و سلامتها وقدرتها على تخصيب البويضة عند المرأة ويتم إجراء تحاليل وفحص العقم عند الرجل من خلال الخطوات التالية :

  •  تحليل السائل المنوى . حيث يتم الحصول على الحيوانات المنوية من السائل المنوى للرجل , غما عن طريق إستمناء الرجل او من خلال الحصول على السائل المنوي فى وعاء مخصص للتحليل أثناء عملية الجماع , والهدف من ذلك تحليل السائل المنوي فى المختبر لاستبيان مدى كفاءة الحيوانات المنوية وصحتها داخل السائل المنوى .
  •  فحص الهرمونات . يتم عمل إختبار لهرمونات الذكورة عند الرجل .
  •  فحص الخصيتين . حيث يتم عمل فحص مخصص للخصيتين حتى نتعرف على الحالة الصحية لها , وتعتبر من أول الخطوات التى يلجأ لها طبيب أمراض الذكورة , لأن وجود أى دوالى فى الخصيتين قد تكون سبباً فى حدوث العقم , ومن الممكن أن تتواجد دوالى الخصيتين عند الرجل وتؤثر على قدرته على الإنجاب دون أن يشعر , لأنها قد لا تسبب أى ألم له .
  •  فحص الجينات . يتم إجراء فحوصات للجينات لدى الرجل حتى نتبين وجود أو عدم وجود أية عيوب وراثية قد تكون مسئولة عن عدم الإنجاب أو مؤثرة فى قدرة الحيوانات المنوية لدى الرجل .
  • تحليل الاجسام المضادة للحيوانات المنوية . قد لا يكون هناك أى مشاكل لدى الرجل فى إنتاج الحيوانات المنوية ويتم إنتاجها بشكل طبيعي وصحة جيدة , لكن قد يحدث بعض الإضطرابات فى الجهاز المناعى يؤدى إلى إنتاجه إلى أجسام مضادة تقوم بمهاجمة الحيوانات المنوية وقلتها , مما يؤدى إلى عدم القدرة على التخصيب .

فحوصات العقم عند المرأة

تتطلب عملية التخصيب عند المرأة توافر كافة العوامل الصحية حتى يصل الحيوان المنوي للبويضة ويقوم بتخصيبها , وجود أى مشاكل فى الرحم أو قنوات فالوب قد تحد من وصول الحيوانات المنوية أو تؤثر على البويضة قد يتسبب فى حدوث العقم عند المرأة , يتم إجراء بعض الفحوصات والتحاليل للعقم عند المرأة ومنها الفحوصات التالية :

  •  فحص الرحم وقنوات فالوب . كما ذكرنا أن وجود تليفات داخل الرحم أو أية مشاكل تؤدى إلى إنسداد قنوات فالوب تعيق من مرور الحيوانات المنوية بشكل طبيعي يؤثر فى عملية التخصيب , لذلك لابد من عمل تصوير للرحم وإجراء قن بالصبغة لغرض الكشف عن أي انسداد فى قنوات فالوب .
  •  فحص القدرة على التبويض . يتم إختبار القدرة على التبويض لدى المرأة بالطرق المختلفة , وتحديد مستويات هرمون الأنوثة لدى المرأة .
  •  فحص البويضة . يتم عمل فحص للتأكد من قدرة البويضة واستعدادها للتخصيب بشكل طبيعى .

علاج العقم

تتوقف عملية العلاج على عدة عوامل أساسية، وهي:

  •  سبب العقم .
  •  مدة وجود العقم عند الرجل والمرأة .
  •  سن الرجل والمرأة .
  •  معلومات عن الحياة الزوجية .

وبعد الإطلاع على هذه العوامل وإجراء بعض الفحوصات، ففي العديد من الحالات قد لا يمكن تصحيح أو علاج الأسباب الرئيسية للعقم، وفي حالات أخرى قد يتطلب العلاج الكثير من الالتزامات المادية والزمنية والنفسية.
في بعض الحالات يعتمد علاج النساء على أدوية الخصوبة لتنشيط التبويض أو إجراء جراحة لعلاج مشاكل الرحم واستعادة الخصوبة، أو اللجوء إلى عمليات التلقيح داخل الرحم .

أما علاج الرجال فيعتمد على تغيير نمط الحياة اليومية للرجال، مع استخدام بعض الأدوية التي تساعد على تحسين الحيوانات المنوية واستعادة الخصوبة وتحسين وظيفة الخصيتين، وفي بعض الحالات القليلة يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي لاستعادة الخصوبة أو لإصلاح دوالي الخصية .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.