Take a fresh look at your lifestyle.

علاج التهاب الحلق واللوز

التهاب الحلق واللوز واحدة من أكثر الأعراض المرضية التى يعانى منها الصغار والكبار خاصة في فصل الشتاء نتيجة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا , أو أسباب أخرى من الممكن أن تصيب الإنسان , علاج التهاب الحلق واللوز يمكن أن يتم من خلال تناول الأدوية والعقاقير الطبية أو من خلال إستخدام طرق بديلة فى علاج التهاب الحلق واللوز يتناول الأعشاب الطبيعية أو وصفات منزلية مكونة من أشياء بسيطة تساعد فى تخفيف آلام اللوزتين و الحلق عند الإلتهاب , فى السطور التالية سنتعرف على طرق علاج التهاب الحلق واللوزتين المختلفة .

علاج التهاب الحلق واللوز
التهاب الحلق واللوزتين

التهاب اللوزتين والحلق

التهاب اللوز هو علامة لإصابة الإنسان بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا ويشمل أيضاً على التهاب فى الحلق والبلعوم , اللوزتين هما جزءان متدليان فى نهاية الحلق , توجد لوزة فى كل جانب من جوانب الحلق عند إلتهاب اللوزتين يظهران محتقنين الشكل ومن علامات التهاب اللوزتين التهاب الحلق والبلعوم وصعوبة البلع للطعام والإحساس بالألم فى نهاية الحلق عند الكحة والسعال . غالباً ما يحدث التهاب اللوزتين والحلق بسبب العدوى الفيروسية المنتقلة بسبب نزلات البرد والإنفلونزا , لكن يمكن أن تؤدى العدوى البكتيرية أيضاً لإلتهاب الحلق واللوز , التهاب الحلق واللوز علامة للإصابة بالعدوى لذلك يعتمد العلاج على التخلص من السبب الرئيسى من خلال تشخيص جيد للحالة .

يمكنك مشاهدة التالى :

أعراض التهاب الحلق واللوز

التهاب الحلق واللوز يصيب الإنسان فى مختلف فئاته العمرية , وغالباً ما تتشابه الأعراض عند الكبار والصغار , ويمكن أن نستدل عليه من خلال العلامات الآتية :

  •  صعوبة بلع الطعام خاصة الطعام الجاف .
  •  ألم فى الحلق عند الكحة والسعال .
  •  الصداع بشكل متكرر .
  •  احمرار اللوزتين وتورمها .
  •  تغير شكل اللوزتين .
  •  إرتفاع فى درجة حرارة الجسم .
  •  تضخم الغدد الليمفاوية فى الرقبة أسفل الأذن .
  •  ألم فى الرقبة وصعوبة تحريكها .
  •  تغير فى نبرة الصوت يظهر على شكل بحة أو خشونة .
  •  ألم البطن والمعدة وقد يصاحبه الإسهال .
  •  صعوبة تناول الطعام وفقدان الشهية .
  •  ألم فى مفاصل الجسم .
  •  سوء رائحة الفم والنفس الكريه .

أسباب التهاب الحلق واللوز

اللوزتين يمثلان خط الدفاع الأول فى الجهاز المناعى للجسم ولذلك هما أكثر جزئين معرضين للعدوى الفيروسية والبكتيرية وكما ذكرنا سابقاً أن التهاب اللوزتين والحلق غالباً ما يكون بسبب العدوى الفيروسية التى تسبب نزلات البرد والإنفلونزا , وهى أكثر الأسباب التى تؤدى إلى التهاب الحلق واللوز سواء عند الأطفال الصغار أو الكبار , لكن من الممكن أن تتسبب العدوى البكتيرية فى التهاب اللوز والحلق والبكتيريا الأكثر شيوعاً فى إصابة الحلق واللوزتين بالالتهاب هى البكتيريا العقدية , ومن الممكن أن تسببها أنواع أخرى من البكتيريا أيضاً , والتشخيص الدقيق هو الذى يوضح المُسبب للإلتهاب ويحدد طريقة العلاج المطلوبة , لأن المضادات الحيوية لا تصلح فى علاج العدوى الفيروسية مثلا , التهاب اللوزتين والحلق يحدث بشكل أكبر عند الأطفال الصغار نتيجة لضعف الجهاز المناعى لدى الأطفال , لذلك لابد من الإنتباه جيداً من ظهور أعراض التهاب الحلق واللوزتين عند الأطفال .

علاج التهاب الحلق واللوز

علاج التهاب الحلق واللوز المناسب يتوقف على تحديد سبب العدوى , سواء كانت البكتيريا أو الفيروسات لتحديد نوع العلاج المناسب , كما أن العلاج يختلف بسبب الفئة العمرية من حيث بعض الأدوية والجرعات , وأيضاً إن كان الإعتماد فى العلاج على الأعشاب الطبيعية , وفيما يلى نوضح بعض الأساليب التى تساعد فى التخفيف من أعراض الإلتهاب الذي يصيب اللوزتين والحلق وما نذكره هو خطوات إرشادية لا تغني عن الرجوع إلى طبيب مختص , غالباً ما يتم الشفاء من التهاب الحلق واللوزتين من تلقاء نفسه إذا كان السبب هو العدوى الفيروسية وذلك بالطبع عند عدم حدوث مضاعفات , حيث قد تتراوح مدة بقاء الفيروسات من 5-7 أيام مع تناول المسكنات التى تساعد فى تخفيف الألم والالتهاب أما فى حالة العدوى الفيروسية قد يصف الطبيب جرعة من الأدوية لعلاج الالتهاب سواء من المضادات الحيوية أو أدوية السعال والكحة , وتساعد بعض الأساليب مثل شرب السوائل الدافئة وما إلى ذلك فى علاج التهاب الحلق واللوز .

علاج التهاب اللوزتين بالاعشاب

يمكن علاج التهاب اللوزتين بالأعشاب من خلال إستخدام الأعشاب التالية :

  •  علاج التهاب اللوزتين بالليمون . الليمون من الحمضيات القوية التى تساعد فى مقاومة العدوى ويساعد الليمون بشكل فعال أيضاً فى تهدئة حدة الالتهاب الذى يصيب الحلق واللوزتين , ويمكن شرب الليمون مع الماء الدافئ أو إضافة الليمون إلى المشروبات الساخنة الأخرى مثل الشاى أو يمكن عمل خلطة من الليمون وعسل النحل حيث يساعد هذا الخليط فى تهدئة الألم الناتج عن الالتهاب , كما يمكن استخدام الليمون فى عمل غرغرة للفم من خلال تكرارها مرتين إلى ثلاث مرات يومياً تساعد فى تخفيف الألم .
  •  علاج التهاب اللوزتين بالثوم . يمكن علاج التهاب اللوزتين والحلق بالثوم و يعتبر الثوم واحد من أفضل المضادات الحيوية الطبيعية التى تساعد فى مقاومة العدوى الفيروسية والبكتيرية على حد سواء , يحتوى الثوم على مكونات مضادة للالتهاب , ويمكن تناول الثوم إما عن طريق بلع فصين من الثوم فى الصباح أو من خلال وضع الثوم مهروساً على الطعام أو السلطات .
  •  علاج التهاب الحلق واللوز بالحلبة . يستخدم الكثيرون الحلبة كمكمل غذائى لاحتوائها على عناصر غذائية مفيدة للجسم , كما تساعد الحلبة فى تخفيف أعراض إلتهاب الحلق والبلعوم والتهاب اللوزتين من خلال شربها دافئة , ويمكن أكل بذور الحلبة بعد غليها أيضاً .
  •  علاج التهاب الحلق واللوز بالعسل . عسل النحل الطبيعى يحتوى على إنزيمات طبيعية مقاومة للأمراض , ويتم إستخدام عسل النحل فى علاج التهاب الحلق واللوز عن طريق خلط العسل مع مكونات اخرى مثل العسل والزنجبيل او العسل والليمون .
  •  علاج التهاب الحلق واللوز بالنعناع . النعناع له قدرة فائقة فى تهدئة ألم الحلق واللوزتين عند الإلتهاب , ويساعد فى تسكين الألم عن طريق عمل خلطة من النعناع وعسل النحل وتناولها على الريق .
  •  علاج التهاب الحلق واللوز بالبرتقال . يحتوى البرتقال بأنواعه المختلفة على فيتامين سى C المقاوم للفيروسات , فى حالة إذا كان السبب وراء التهاب الحلق واللوز هو عدوى فيروسية قد يفيدك تناول البرتقال أو شرب عصير البرتقال فى علاج أعراض نزلات البرد والإنفلونزا .
  •  علاج التهاب الحلق واللوز بالملح والماء . عن طريق عمل غرغرة طبيعية من الماء والملح وإستخدامها فى تنظيف الحلق حيث أن هذه الخلطة مفيدة لتطهير الحلق ومقاومة العدوى كما أنها تساعد فى علاج البلغم وتخفيف أعراض الإلتهاب فى اللوزتين والحلق .

علاج التهاب الحلق عند الاطفال بدون مضاد حيوي

إصابة الأطفال بالتهاب الحلق واللوزتين يعتمد على التشخيص من قبل الطبيب , ولا يتم إعطاء الطفل المصاب أى دواء أو عقار طبى دون الرجوع إلى الطبيب وقد يصف الطبيب أنواع معينة من الأدوية مثل :

  •  المسكنات . قد يصف الطبيب الباراسيتامول كمسكن لألم الحلق واللوزتين عند الطفل , بالإضافة إلى مضادات الالتهاب الاستيرويدية مثل الايبوبروفين .
  •  غسول الفم . المحلول الملحي أو عمل محلول فى البيت من الماء والملح , واستخدامها فى الغرغرة , يساعد الطفل المصاب على تهدئة ألام الحلق والحد من إنتشار العدوى , ويجب عدم بلع المحلول بعد الغرغرة وإستخدامها من مرتين حتى ثلاث مرات فى اليوم .
  •  أقراص الإستحلاب . يمكن استخدام أنواع معينة من أقراص الاستحلاب التى تساعد على تهدئة ألام الحلق واللوزتين , وتحتوي على مكونات طبيعية , لكن يجب الإنتباه إلى أن إستخدام هذه الأنواع من الأقراص قد يعرض الطفل لخطر الإختناق خاصة لدى الأطفال الأقل من خمس سنوات .
  •  الكمادات . لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال يمكن استخدام كمادات من الماء الدافئ للحفاظ على منطقة الحلق دافئة , ويساهم هذا الإجراء في تخفيف الالتهاب فى الحلق واللوزتين .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.