Take a fresh look at your lifestyle.

علاج النوبة القلبية بالاعشاب

علاج النوبة القلبية بالأعشاب الطبيعية واحدة من السُبل التى يمكن من خلالها مواجهة النوبات المفاجئة للقلب , أما عن أسباب النوبة القلبية فهى كثيرة واعراضها أيضاً تحمل الكثير من العلامات وتمثل أمراض القلب أهمية قصوى لشريحة كبيرة من الناس نظراً لإنتشار أمراض القلب بين الجميع , لذلك سنشرح فى السطور التالية كيف نواجه النوبات القلبية و طريقة علاج النوبة القلبية بالأعشاب والمكملات الغذائية و أفضل طرق الوقاية من النوبة القلبية والذبحة القلبية والصدرية .

علاج النوبة القلبية بالاعشاب
النوبة القلبية

ما هي النوبة القلبية وكيف تحدث ؟

النوبة القلبية (بالإنجليزية : Heart Attack) وتسمى أيضاً الجلطة القلبية , تحدث عندما يقل وصول الدم إلى القلب بشكل كبير أو ينقطع , يحرم القلب من الأكسجين الذى يحتاجه . وإذا لم يعد الدم للسريان الطبيعى خلال دقائق , تبدأ أجزاء من عضلة القلب فى الموت بما يسبب ضرراً مستديماً بعضلة القلب . تعرف هذه العملية بإحتشاء عضلة القلب (بالإنجليزية : Myocardial Infarctiom) , وتعرف بشكل أكثر إنتشاراً بكونها نوبة قلبية , ولأن هذا يحدث عندما لا تستطيع الشرايين التاجية أن تزود القلب بالقدر الكافي من الاكسجين , فإن الأطباء يشيرون عادة إلى الجلطة القلبية على أنها نوبة تاجية (Coronary) .

النوبة القلبية المفاجئة تسببها الكثير من العوامل الحياتية (أسلوب الحياة) , حيث تلعب الوجبات الغذائية والنشاط اليومى للإنسان الدور الهام والرئيسى فى الإصابة بالكثير من الأمراض منها أمراض القلب , فلابد من تثقيف صحى جيد للوقاية من النوبة القلبية ومختلف الأمراض المفاجئة , ويصاحب هذا المرض أعراض نفصلها فيما يلى .

شاهد كيفية الكشف المبكر عن أمراض القلب

أعراض النوبة القلبية

النوبة القلبية (الجلطة القلبية) تأتى للشخص على شكل أعراض وعلامات واضحة تماماً , حيث تشمل الأعراض التى تظهر على المريض بالنوبة القلبية النقاط التالية :

  •  ألم عميق ومستمر , وكثيراً ما يكون شديداً جداً فى الصدر , يمكن أن يمتد إلى الذراع الأيمن أو الأيسر أو الرقبة أو الفك , أو المنطقة التى تقع بين عظمتي اللوح .
  •  ضيق التنفس والتعرق والغثيان وقد يحدث قيء .
  •  قد يحدث إضطراباً فى إيقاع ضربات القلب يسمى عدم إتساق النبض (Arrhythmais) , والذى يتسبب فى الموت المفاجئ .
  •  الشعر بالتعب الإرهاق الشديد .
  •  حدوث ألم وحرقة الفؤاد .
  •  فقدان الوعى والإغماء .
  •  الشعور بألم ووجع أسفل البطن يستمر لدقائق .

تشخيص النوبات القلبية

لابد من عمل فحص روتينى دورى للتأكد من صحة القلب , حيث يقوم الطبيب المختص بإختبار عمل القلب من خلال قياس ضغط الدم فى الجسم وقياس النبض ودرجة الحرارة , وإجراء باقى الفحوصات اللازمة لتحديد ما إذا كان الشخص مصاباً بنوبة قلبية أم لا , كل ذلك مع الوصف الذى يقدمه المريض لما يشعر به من علامات وعوامل تظهر عليه , لأن الكشف الدورى والفحوصات تزيد من نسبة إكتشاف مختلف الأمراض بشكل مبكر للحد من مضاعفاتها .

كيف تحدث النوبة القلبية (الأزمة القلبية) ؟

هناك ثلاثة سيناريوهات للأحداث أو الأسباب التى قد تؤدى إلى الإصابة بنوبة قلبية وهى كالتالى :

  1.  السيناريو الأول لحدوث النوبة القلبية . هو الأكثر حدوثاً , هو إنسداد جزئى أو كلى لأحد الشرايين التى تزود القلب بالأكسجين , ويحدث هذا فى أغلب الأحيان بواسطة جلطة دموية (Blood Colt) , عادة تكون الشرايين قد ضاقت بفعل سنين من المرض الذى تكون خلالة لويحة أو صفيحة Plaque تتكون من التراكمات الدهنية الغنية بالكوليسترول والبروتينات والكالسيوم والمزيد من الخلايا العضلية التى تتراكم على جدران الشرايين , فيزداد سمك الجدار الشرياني و يمنع سريان الدم إلى عضلة القلب , ولا تؤدى خشونة جدران الشرايين نتيجة لتكون اللويحات إلى ضيق الشرايين فقط , لكنها تسهل وتساعد فى تكون الجلطات الدموية على الأسطح الداخلية للشرايين . وعندما يتزايد حجم الجلطة , أو تنفصل عن مكان تكونها وتنتقل عبر الأوعية الدموية قد تسبب إنسداداً كاملاً لأحد الشرايين التاجية مما يؤدى إلى حدوث نوبة قلبية .
  2.  السيناريو الثاني لحدوث النوبة القلبية . قد يحدث عدم إتساق لضربات القلب (Arrhythmia) إلى الحد الذى لايستطيع عنده القلب ضخ مايكفى من الدم لتغذية نفسه .
  3.  السيناريو الثالث لحدوث النوبة القلبية : قد تنفجر نقطة ضعيفة ممتدة فى جدار وعاء دموى تعرف بإسم الأنورسما (Aneurysm) , مؤدية إلى حدوث نزيف داخلى وإضطراب فى السريان الطبيعي للدم .

أسباب حدوث النوبة القلبية

  •  إنسداد الشرايين التاجية (Coronary arteries) , وهى الشرايين التى تمد القلب بالدم والاكسجين , حيث تضيق هذه الشرايين بسبب عوامل مثل زيادة نسبة الكولسترول والدهون على جدرانها الداخلية مما يصعب من عملية ضخ الدم للقلب .
  •  السمنة وزيادة الوزن من أهم أسباب النوبات القلبية , حيث ترتفع لديهم نسبة الدهون عن الأشخاص الطبيعيين .
  •  الإصابة بمرض السكرى .
  •  إرتفاع ضغط الدم واحد من عوامل حدوث نوبات القلب المتكررة .
  •  الأزمات النفسية وزيادة الجهد أثناء التدريب أو رفع أثقال قد تكون سبباً فى حدوث نوبة القلب .
  •  التاريخ العائلى , حيث تتزايد نسبة الإصابة بنوبات وأمراض القلب عند الأشخاص الذين يمتلكون تاريخ عائلي لأمراض القلب .
  •  التدخين وشرب الكحوليات أو إدمان المخدرات .
  •  الكسل وقلة النشاط البدنى , وعدم ممارسة الرياضة بشكل دورى .

الفرق بين النوبة القلبية والذبحة الصدرية

تحدث ثلث النوبات القلبية دون إذنار , أما الباقى فقد يسبقه بشهور أو سنين أعراض أكثرها شيوعاً هى الذبحة الصدرية – ألم فى الصدر يزداد سوءاً بصورة نموذجية مع الضغط العصبى أو الإجهاد البدنى وتذهبه الراحة – وهو مثل النوبة القلبية يحدث نتيجة نقص الأكسجين فى عضلة القلب وإن كان ليس بالقدر الكافى لإحداث أضرار فعلية بنسيج القلب . ويشكو الكثير من الناس بذبحة متقطعة وضيق النفس وإجهاد غير طبيعى فى الأيام أو الأسابيع السابقة لحدوث النوبة القلبية . ويمكن أن يكون الشعور بحرقة الفؤاد والذى يدوم لأيام ولا يزول بتناول مضادات الحموضة , علامة على نوبة قلبية وشيكة .

علاج النوبة القلبية بالأعشاب

يمكن علاج النوبة القلبية بالأعشاب الطبيعية التالية :

  •  عشب الفصفصة (البرسيم الحجازى) وبذور لسان الثور والكنبات (ذنب الخيل) والقراص و البوداركو غنية بالمعادن الضرورية لتنظيم السليم لضربات القلب .
  •  الكوهوش الأسود و قش الشوفان وزهرة الآلام و جذور الناردين والدرقة وباطون الخشب أو البيتونى (Wood Betony) هى من الأعشاب المهدئة التى قد تساعد فى تنظيم وعلاج عدم إتساق ضربات القلب .
  •  يقوى الآس البرى الشائك وثمار الزعرور البرى وأوراقه و الميرميه الحمراء عضلة القلب .
  •  تقوى الفليفلة (الفلفل الأحمر) وجذور الزنجبيل والجنكة وتفيد فى حالات آلام الصدر .
  •  يفيد الجوتوكولا وزهرة الربيع وإكليل الجبل فى مواجهة آلام الذبحة الصدرية .
  •  يتمتع الشاى الأخضر بخواص رائعة مضادة للاكسدة ويمكن أن يوفر تناول 10-20 كوياً يومياً الوقاية ضد أمراض القلب والكثير من الأمراض الأخرى .

علاج النوبة القلبية فى المنزل بالمكملات الغذائية

بالإضافة إلى إمكانية علاج النوبة القلبية بالاعشاب يمكن علاج النوبة القلبية فى المنزل عن طريق بعض الفيتامينات والمعادن التى يحتاجها الجسم والتى تساعدة فى تخطى هذه النوبات بشكل كبير , فيما يلى نستعرض هذه العناصر وجرعتها المقترحة , لا تتناول أية مكملات بدون الرجوع إلى الطبيب المختص .

المُكمل الغذائىالفائدةالجُرعة المُقترحة
كولين و إينوسيتوليساعد فى إزالة الدهون من الكبد والدمداخل النشرة , لتوفير مايصل إلى 1000 مجم من الكولين يومياً
مساعد الإنزيم Q10يحسن من وصول الأكسجين إلى عضلة القلب ويقى من حدوث النوبات القلبية100 مجم يومياً
فيتامين هـمضاد قوى للأكسدة يحسن الدورة الدموية ويزيد من سيولة الدم مما يقلل مخاطر حدوث التجلطتبدأ بـ 200 وحدة دولية يومياً تزداد ببطء إلى 800 وحدة دولية يومياً . فى حالة تناول مضاد التجلط لا تتعدى 400 وحدة دولية يومياً إلا تحت إشراف الطبيب
السيلينيوميرتبط نقصه بأمراض القلب300 مجم يومياً
مستخلص بذور العنبمضاد قوى للأكسدة . يفضل إستخدامه مع فوسفاتيدايل الكولين وهو مكون طبيعى لليثيسين150-300 مجم يومياً
أسيتيل -ل- كارنيتين أو ل-كارنيتين مع ل-سيستيين و ل-ميثيونينلخفض تركيز دهنيات الدم وزيادة الجلوتاثيون فى الخلايا ومساعد الإنزيم Q10 والوقاية من الأكسدة الفوقية للدهون (بالبيروكسيد) , والمساعدة فى تحلل الدهون لمنع تراكمها فى الشرايين مما يساعد على إعادة سريان الدم إلى القلب500 مجم من كل منها يومياً على معدة خاوية , تناولها مع الماء أو العصير وليس مع الحليب . تناول معها 50 مجم فيتامين ب6 و 100 مجم فيتامين ج من أجل إمتصاص أفضل
الكالسيومهام للحفاظ على أنتظام ضربات القلب الطبيعى وضغط الدم1500 مجم يومياً
الماغنسيومهام لإمتصاص جيد للكالسيومجرعتة 1000 مجم يومياً مقسمة على جرعات بين الوجبات وقبل النوم
الكروميساعد على زيادة تركيز البروتينات الدهنية عالية الكثافة (الكوليسترول المفيد)100 ميكروجرام يومياً
الأحماض الدهنية الأساسية (زيت زهرة الربيع وزيت السالمون من المصادر الجيدة)يقى الخلايا العصبية للقلبداخل النشرة
مركب الأنزيمات المتعددةمن أجل الهضم السليم وتنفع فى علاج حرقة الفؤادداخل النشرة
الإنزيمات المحللة للبروتيناتمواد مضادة للإلتهابات تقي من أضرار الشقوق الحرة بالشرايينداخل النشرة , 3 مرات يومياً تؤخذ بين الوجبات

الغذاء المفيد وغير المفيد فى علاج نوبات وجلطات القلب

فيما يلى سنتناول الأغذية المفيدة والغير مفيدة فى علاج نوبات وتجلطات القلب , يث أن للغذاء دوراً هاماً فى الحد من الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير , ويمكننا تلخيصها كما يلى :

  •  تأكد من احتواء الغذاء على نسبة كبيرة من الألياف .
  •  ليتضمن غذاءك اللوز والخميرة والحبوب وبذور السمسم .
  •  أضف عشب البحر الأسود و خضراوات البحر إلى الغذاء للحصول على المعادن الضرورية وتناول عصير الخضراوات .
  •  قلل من تناول فيتامين د ولا تحصل عليه عن طريق اللبن كامل الدسم أو أى من منتجات ألبان غنية بالدهون , تناول هذه الأطعمة يساهم فى سد الشرايين . لكن الاعتدال فى تناول اللبن منزوع الدسم والزبادي قليل الدهن مقبول .
  •  لا تتناول اللحوم الحمراء والأطعمة المتبلة أو الملح أو السكريات أو الدقيق الأبيض . فالسكر المكرر تنتج عنه ردود أفعال ضارة فى الخلايا نتيجة للتباين الشديد فى مستوى السكر فى الدم . الإرتفاع الشديد يعقبه انخفاض شديد فى مستوى السكر فى الدم مما يؤدى إلى عدم ثبات خطير فى المستوى الحيوى للسكر داخل الخلية .
  • تخلص من الأطعمة المقلية والقهوة والشاى الأسود والمياة الغازية والمنبهات الأخرى فى غذائك .

الوقاية من النوبة القلبية والذبحة الصدرية

الوقاية من أمراض القلب مثل النوبة والذبحة , يتطلب أسلوب حياة صحى , من تناول غذاء سليم غير ضار للجسم يحتوى فقط على العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم وممارسة التمرينات الرياضية حتى ولو بشكل خفيف , عليك بإتباع النصائح والإرشادات التالية للوقاية من أمراض القلب بشكل كبير أو الحد من نوباتها .

  • تناول غذاء صحى متكامل يحتوى على الألياف متمثلة فى الخضراوات الطازجة والفواكه , والبروتينات النباتية المفيد بالإضافة إلى شرب المياه بكميات كبيرة (من الأفضل تناول المياة المقطرة) وابتعد عن الوجبات والأطعمة التى تحتوى على الدهون المشبعة والدهون الحيوانية , وإبتعد أيضاً عن الوجبات السريعة .
  •  إبتعد تماماً عن التدخين وشرب الكحوليات و المنبهات التى تحتوى على الكافيين .
  •  حاول أن تجعل لك جدول يومى لممارسة الرياضة (حتى ولو كانت رياضة المشى) , الرياضة تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحفظ الجسم من الأمراض .
  •  إشرب ماء الشعير طوال اليوم من أجل خواصه الشافية والمقوية .
  •  لتخفيف الضغوط العصبية وتعزيز الاسترخاء , أضف بضع قطرات من اللافندر أو خشب الصندل أو الزيت الأساسى لزهر الإيلانج Ylang Ylang إلى حمامك أو ضع بضع قطرات منها فى منديل ورقى وإستنشقها بين الحين والآخر أثناء النهار .
  •  صم ثلاثة أيام كل شهر لتطهير الجسم وإزالة السموم .
  •  يمكن أن تمنع التدريبات المعقولة المعتدلة والغذاء السليم مع المكملات الغذائية , حدوث تصلب الشرايين التاجية واحتشاء عضلة القلب . تحذير : إذا كنت قد تعديت سن الخامسة والثلاثين ولم تقم بمجهود كبير منذ فترة , فاستشر طبيبك قبل أن تبدأ برنامجاً تدريبياً .
  •  بينت الدراسات أن من يتناول إنزيم Q10 عقب إصابتهم بنوبة قلبية هم أقل عرضة للإصابة بنوبة ثانية خلال خمس سنوات ممن لم يتناولوا .
  •  وجد الباحثون أن تناول أونصة واحدة من الجوز يومياً (حوالى سبع جوزات) قد يقلل من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 8-10% .
  •  النوبة القلبية ليست هى هبوط القلب , ففى هبوط القلب لا يضخ القلب ما يكفى من الدم للجسم , بينما فى النوبة القلبية لا يحصل القلب على ما يكفي من حاجته للدم , مع ذلك فإن الأضرار الناتجة عن النوبة القلبية يمكن أن تؤدى إلى هبوط فى القلب .
  •  لابد من إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري للكشف المبكر عن الأمراض ومسبباتها .
    مواجهة الضغوط النفسية والتغلب عليها .
  •  قياس نسبة الكوليسترول ونسبة الدهون فى الدم بشكل دوري ضمن الفحوصات الطبية للحد من تزايدها المضر .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.