Take a fresh look at your lifestyle.

امراض سوء الامتصاص وعلاجها بالتغذية

0

علاج سوء الامتصاص بالتغذية

ماهي أمراض سوء الإمتصاص ؟

أمراض سوء الإمتصاص تشمل إسهال البلاد الحارة و الحساسية ضد الجلوتين والحساسية ضد سكر اللاكتوز , الحساسية من اللبن أو الحليب حيث يمكن علاج الحساسية ضد اللبن بتحويل سكر اللاكتوز باللبن إلى حمض اللاكتيك الذى لا يسبب أى حساسية عن طريق تحويل اللبن إلى زبادى أو جبن .

إسهال البلاد الحارة TROPICAL SPRUE

سبب المرض غير معروف ومن اعراضة .. إحتواء براز المريض على نسبة عالية من الدهون وزيادة فى كمية البراز عن المعدل . على الرغم من أن قلة إمتصاص الدهون أو سوءة أكثر العناصر الغذائية تأثراً فإن نسبة إمتصاص الماء والجلوكوز والفيتامينات والأملاح أيضاً تضعف , ويعتبر هذا المرض من الأمراض الخطيرة و إذا لم يعالج المريض جيداً فإنه قد يؤدى إلى الوفاة .

علاج إسهال البلاد الحارة عن طريق الغذاء

  •  الراحة التامة فى الفراش .
  •  ينصح بإعطاء المريض جرعات إضافية من الفيتامينات وخاصة فيتامين ب المركب (B) وفيتامين (K) والفولات , والعناصر المعدنية وخاصة الكالسيوم والحليب .
  •  يجب أن يكون غذاء المريض خفيفاً غنياً بالبروتين وقليلاً من الدهون والكربوهيدرات .
  •  كذلك يمكن تغذية المريض على MCT OIL .

شاهد :

الحساسية ضد الجلوتين COELIAC

يبدأ هذا المرض فى مرحلة الطفولة أى فى السنوات الأولى من العمر وتظهر الأعراض بعد 3-5 شهور من تقديم الأغذية التى تحتوى على مادة الجلوتين . من أعراض المرض : فقدان الشهية , نقصان الوزن , كما أن براز الطفل يكون كريهاً فى رائحته , كبيراً فى حجمه , شاحباً فى لونة وذلك نتيجة عدم مقدرة الطفل على إمتصاص الدهون الموجودة فى الغذاء وبعض عناصر غذائية أخرى مثل الفيتامينات التى تذوب فى الدهون . وعدم استفادة الطفل من هذه العناصر الغذائية تؤدى إلى ضعفة وربما إلى وفاته إذا لم يتم علاجها .

علاج الحساسية ضد الجلوتين بالغذاء

لوحظ أن الحساسية لمادة الجلوتين فى القمح وبعض الحبوب الأخرى هى السبب فى إمتصاص الدهون وبعض العناصر الغذائية الأخرى , من هنا فإن أعراض المرض يمكن أن تختفى كلياً إذا ما غذى المريض على أغذية خالية من الجلوتين . على الرغم من أن هذا من الصعوبة بما كان خاصة فى مجتمع كالمجتمع العربى يعتمد فى تغذيته على الخبز المصنوع من القمح إلا أنه الحل الوحيد .

تصنع بعض الشركات بسكويت وأغذية أخرى خالية من الجلوتين , مثال على هذه البدائل هو جلوتينيكس المصنوع من نشا الذرة ودقيق فول الصويا والبيض والسكر وبعض الفيتامينات والعناصر المعدنية .
النظام الثانى يبين الأغذية التى تحتوى على هذه المادة والتى يجب الإبتعاد عنها كما يبين الأغذية التى لا تحتوى عليها فلا يمنع تناولها .

الحساسية ضد سكر اللاكتوز (الحساسية ضد الحليب) LACTOSE INTOLERANCE

تظهر الحساسية ضد الحليب عندما تكون كمية إنزيم اللاكتيز فى الأمعاء أقل من أن تهضم كمية سكر اللاكتوز التى يحتويها الحليب المشروب . وتحدث ظاهر نقص إنزيم اللاكتيز فى ثلاثة أحوال :

  1. الأولى : نادرة الحدوث وهى وراثية وتظهر على الطفل بعد الولادة مباشرة .
  2. الثانية : لها علاقة ببعض الأجناس والسلالات فى العالم وسببها غير معروف لكن ربما يكون لتداخل العوامل البيئية والوراثية معاً مما يؤدي إلى اضمحلال نشاط اللاكتيز فى الفترة ما بين الفطام والبلوغ وهذه الظاهرة موجودة بين
  3. أغلب سكان العالم فى إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية , كما انها أيضاً موجودة فى العالم العربى بكثرة .
    الثالثة : التى قد تحدث فيها الحساسية ضد الحليب فهى بين أولئك الأشخاص الذين يعانون من أمراض فى أمعائهم أثرت على نشاط إفراز إنزيم اللاكتيز .

وأعراض الحساسية ضد الحليب عادة ما تكون غير واضحة أو بسيطة جداً لدرجة لا يدركها الشخص إلا إذا شرب كمية كبيرة منه (لتر مثلاً) .
مظاهر الحساسية لسكر اللاكتوز تتمثل فى شكوى الشخص من حدوث إنتفاخ و تولد غازات أو إسهال ومغص وربما تقيؤ .

علاج الحساسية ضد اللاكتوز بالغذاء

يعتبر الغذاء الخالي من سكر اللاكتوز أساس العلاج , الأمر هنا أسهل منه فى حالة الحساسية ضد الجلوتين وذلك لإمكان تحويل سكر اللاكتوز الموجود فى الحليب إلى حمض اللاكتيك – الذى لا يسبب أية حساسية – وذلك عند تصنيع الحليب إلى زبادى أو أجبان .
من ناحية آخرى فإذا كانت الكميات الكبيرة من الحليب هى المسئولة عن هذه الحساسية فإنه من التجربة اتضح أن شرب كميات قليلة على فترات متفاوتة سوف لا يؤدي إلى الأعراض المذكورة أعلاه وربما يشعر الشخص بأى منها كذلك يوجد الآن فى الأسواق أنواع من الأغذية المحضرة صناعياً والتى لا تحتوى على لاكتوز و حتى تلائم مثل هذه الحالات سواء كانوا رجالاً أو أطفالاً .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.