Take a fresh look at your lifestyle.

علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب

علاج قرحة الاثني عشر طبيعيا بالاعشاب هو نمط متبع عند الكثيرين من خبراء الطب البديل والطب الأخضر الذي يلجأ إلى إستخدام الأعشاب الطبيعية فى علاج الأمراض , سنتعرف بشكل كامل على طرق الوقاية من قرحة الاثنى عشر , وكيفية علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب الطبيعية .

علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب
علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب

قرحة الاثنى عشر

قرحة الإثنى عشر Douodenal Ulcer هى القرحة التى تصيب بطانة الإثنى عشر وهى الجزء الأول من الأمعاء , وتعرف أيضاً بإسم القرحة الببسينية وذلك لأنها تحدث فى المناطق التى تتعرض لتأثير الإنزيم الهاضم الببسين (Pepcin) , وتزيد خطورة قرحة الاثنى عشر مع تقدم العمر , ويعتبر السبب الأساسى فى حدوث قرحة الاثنى عشر هى بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري (Helicobacter) وقد وجد أن هذه البكتيريا تنشط مع زيادة الضغوط العصبية والتوتر النفسى فى الأشخاص الذين لديهم حساسية فى الجهاز التنفسى كما أن لقرحة الاثنى عشر أسباباً أخرى منها تناول الأدوية اللااسترويدية المضادة للالتهاب (Nsaids) مثل الأسبرين لفترات طويلة من الوقت لأنه يحتوى على أحماض قوية تؤثر بشكل سلبي على جدار المعدة .

علاج قرحة الاثنى عشر بالأدوية

بالطبع لابد من الكشف الطبي وتشخيص كامل لأسباب قرحة الاثنى عشر حتى يتم إتخاذ الإجراءات الطبية لعلاج المشكلة , ومن أشهر الأدوية المستخدمة فى علاج قرحة الإثنى عشر الأدوية التالية :

  •  أدوية الحموضة التى يطلق عليها مانعات H2 Blockers , وذلك لأن الحموضة المتكررة تسبب تآكل فى جدار المعدة , وهى من أهم أسباب الإصابة بقرحة الاثنى عشر .
  •  دواء الـ بيبسيد Pepcid , دواء التاجمت Tagmet , والزنتاك Zantac , دواء البريلوزيك Prilosec .

كما توجد الكثير من الأدوية التى تستخدم فى علاج قرحة الاثنى عشر , لكن لابد من الإنتباه إلى عدم إستخدام هذه الادوية لفترات طويلة لانها تؤثر على تقليل كفاءة الكليتين , ولا يتم تكرار أى جرعات دوائية إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المختص وهو من يحدد إمكانية تجديد الجرعة من عدمها , ولا يتم الاستخدام بشكل عشوائى من قبل المرضى .

علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب

يمكن علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب عن طريق إستخدام الأعشاب التالية :

  •  الزنجبيل . يحتوى الزنجبيل على 11 مركب لهم تأثير مضاد للقرح , وهذه المركبات يتم تناولها مرتين , ومنها : جاول وجنجيرول وكرمين وبيتا بيزالين , يساعد الزنجبيل فى تبطين جدار الأمعاء والإثنى عشر وتمنع تأثير الأحماض , يتم عمل مشروب من الزنجبيل من خلال غلي جذور الزنجبيل وتحليتها بالعسل وشربها مرتين فى اليوم .
  •  عرق السوس . يحتوى عرق السوس على مواد طبيعية مضادة للقرح بانواعها المختلفة , ويساهم فى العلاج من حمض الجليسريزيك , كما أن عرق السوس مستخلص آمن فى الإستعمال الطبى , لكن يمنع شربه لمدة تزيد عن 7 أيام متواصلة لمرضى إرتفاع ضغط الدم , لانه قد يسبب احتباس فى السوائل وفقد الصوديوم والبوتاسيوم , لذلك توجد مستخلصات طبية من عرق السوس تسمى عرق السوس المعالج وهو آمن تماماً .
  •  الجذر الأصفر . علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب يمكن من خلال تناول الجذر الأصفر لأنه من المضادات الحيوية الطبيعية , يعمل على مقاومة بكتيريا بيلوري المسببة للقرحة , ويمكن إستخدام صبغة الجذر الاصفر بوضعها على المشروبات المختلفة مثل الشاي والعصير , ويشرب ثلاثة مرات فى اليوم .
  •  الكرنب . يعتبر عصير الكرنب النيئ من طرق علاج قرحة الاثنى عشر الشعبية البديلة للأدوية , حيث يحتوى عصير الكرنب على كميات كبيرة من مركبين مضادين للقرحة وهما الجلوتامين و ميثيل ميثوينين .
  •  الآذريون . علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب يستخدم فيه نبات الآذريون لانه مضاد للبكتيريا والفيروسات , كما انه مضاد للفطريات ومنشط للمناعة فى جسم الإنسان , وعشب الآذريون مفيد فى علاج الحموضة خاصة اعراض الالتهاب المزمن للمعدة والأمعاء الناتج عن القرحة .
  •  الرواند . يفيد الراوند فى علاج الحموضة وحالات القرح الناشئة , لإحتواءه على عدد من المركبات المضادة للحموضة والمعادلة للحمض الذى يقوم بازالة الغشاء المبطن للمعدة والأمعاء , يستخدم الراوند كشراب مثل الشاى .
  •  الكركم . الكركم من الأعشاب المستخدمة فى الطعام كتوابل بكثرة , ويعتبر الكركم من أخص العلاجات الطبيعية لقرحة المعدة , ويمكن إستخدام مسحوق الكركم مباشرة أو من خلال وضعه على الأكل مثل التوابل .
    – إكليلة المروج . رغم أن إكليلة المروج تحتوي على مادة الساليسيلات وهى مادة متواجدة أيضاً فى الأسبرين , لكنها رغم ذلك تستخدم كطريقة لعلاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب , وذلك لانه مدمج فى مركبات أخرى تمنع تأثيره على القرحة بوجود التأنينات والجليكوزيرات والفينولات , زيت إكليلة المروج له تأثير مضاد للقرح , ويوصى باستخدامها كعلاج للحموضة وسوء الهضم .
  •  عنب الأحراج . يحتوى عنب الأحراج على مواد تحمي من القرح لأنها تساعد فى تكوين المخاط الذى يحمي بطانة المعدة من الأنزيمات الهاضمة التى تسبب الضرر لبطانة المعدة , ويوجد بكثرة فى الدول الإسكندنافية .
  •  الجنتيانا . إحدى الأعشاب المرة التى تزيد من إفراز اللعاب وإفراز المعدة والتى تفيد فى علاج القرح , وغالباً ما تستعمل الجنتيانا مخلوطة مع الزنجبيل أو عرق السوس , وتساعد فى علاج جفاف الريق وقلة اللعاب فى الحلق .
  •  الثوم . علاج قرحة الاثنى عشر بالاعشاب مثل الثوم فعال بشكل قوى , حيث يعتبر الثوم مضاد حيوي طبيعى للبكتيريا والفيروسات , ولذلك له تأثير قوى فى التخلص من البكتيريا المسببة للقرح , يمكن أخذ فصوص الثوم كاملة أو مهروسة .
  •  الفلفل الأحمر . من الأفكار الشائعة لدى الكثيرين أن التوابل الحارة مثل الفلفل الأحمر تسبب القرح للمعدة والاثنى عشر , لكن الحقيقة العلمية توضح أن الفلفل الأحمر يحتوى على مادة الكابسايين Capsaicin التى تعطي طعمه الحار وهى مادة مضادة للقرح بمختلف انواعها , لكن لابد من إستخدامها بكميات معقولة وأجزاء صغيرة لا تزيد عن جرام .
  •  الأناناس . يحتوي الأناناس على كمية من الجلوتامين وهو مركب مضاد للقرح , ويحتوى على كمية من البوملين وهو مادة مساعدة على الهضم وتساعد بشكل فعال فى علاج القرح .
  •  الرمان . يساعد الرمان فى علاج قرحة الاثنى عشر , حيث تعتبر المادة الداخلية للرمان وهي تقسم الفصوص من الاعشاب التى أدت إلى نتائج جيدة فى علاج القرح , لأنه تدبغ جدار المعدة وتجعله غير قابل للتقرح , ويتم ذلك من خلال تجفيف المادة البيضاء الموجودة بين فصوص الرمان وطحنها وتناولها بغرض علاج للحموضة وملطف للمعدة ولا يتسبب فى وجود أى أثار جانبية ضارة للمعدة والجهاز الهضمى .

الوقاية من قرحة الاثنى عشر

بجانب طرق العلاج المختلفة لقرحة الاثنى عشر و يمكن إتخاذ بعض التدابير الوقائية التى تقلل فرصة الإصابة بالقرحة ومنها :

  •  تجنب إستخدام الادوية المسكنة بدون داعى .
  •  إبتعد عن المشاكل النفسية والتوتر والقلق .
  •  تناول كميات قليلة من الأكل على فترات متقطعة .
  •  الابتعاد عن الزيوت والدهون المشبعة فى الطعام .
  •  الامتناع بشكل كامل عن التدخين وشرب الكحول .
  •  الإقلال من شرب الشاي والكافيين .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.