Take a fresh look at your lifestyle.

مرض من امراض الدم (الثلاسيميا)

الثلاسيميا مرض من امراض الدم التى لا يعرفها الكثيرون , فى هذه المقالة سنتعرف أكثر عن مرض الثلاسيميا من خلال معرفة أسباب وأعراض الثلاسيميا وطرق العلاج المتاحة لهذا المرض .

مرض من امراض الدم (الثلاسيميا)
الثلاسيميا

تعريف الثلاسيميا

مرض الثلاسيميا (بالإنجليزية : Thalassemia)هو مرض من أمراض الدم مكون من 8 حروف (ثلاسيميا) يحدث نتيجة الخلل فى هيموجلوبين الدم , حيث تقل كميات خلايا الدم الحمراء عن المعدلات الطبيعية , ومن المعروف أن وظيفة الهيموجلوبين فى خلايا الدم الحمراء تتمثل فى كونها ناقل للأكسجين الذى يصل لجميع أعضاء الجسم مع الدم واللازم حتى تقوم هذه الأعضاء بأداء وظائفها بشكل طبيعى , والنقص فى أعداد الهيموجلوبين فى الدم أكثر سبب من أسباب الإصابة بأمراض فقر الدم والأنيميا , عادة الحالات البسيطة من مرض الثلاسيميا لا تحتاج من المريض أن يبحث عن علاج فورى , لكن فى بعض الحالات المتطورة يجب إيجاد حل جذري لهذا المرض , وقد يضطر المريض إلى الخضوع لنقل كميات من الدم بشكل متكرر , ومرض الثلاسيميا هو مرض من امراض الدم التى لا يعرفها الكثيرين , لذلك سنوضح الكثير عنه فيما يلى .

شاهد المزيد من أمراض الدم وعلاجها :

أعراض مرض الثلاسيميا

كما ذكرنا سابقاً أن مرض الثلاسيميا هو مرض من امراض الدم المتسبب فى نقص الهيموجلوبين ومريض الثلاسيميا تظهر عليه بعض العلامات والأعراض مثل :

  •  الإجهاد والتعب المتكرر .
  •  خلل فى نمو الجسم .
  •  تغير فى لون وطبيعة الجلد .
  •  تغير لون البول .
  •  حدوث إنتفاخ للبطن .
  •  الوهن وعدم القدرة على التركيز .
  •  تساقط الشعر .
  •  ضعف الأظافر .

عادة ما تظهر أعراض مرض فقر الدم والأنيميا على المريض الذى يصاب بمرض الثلاسيميا , وذلك لأن النتيجة الأكثر حدوثاً لهذا المرض هو حدوث فقر للدم عند المريض بسبب عدم قدرة الجسم على إفراز كميات مناسبة من الهيموجلوبين فى الدم , مما يتسبب فى سوء تغذية عامة لكل أعضاء الجسم تظهر أعراضها بشكل واضح على الشعر والأظافر ولون البشرة , كما يحدث تماماً فى علامات فقر الدم بأنواعه المختلفة .

خطورة مرض الثلاسيميا

هل مرض الثلاسيميا خطير ؟ , تتمثل خطورة مرض الثلاسيميا (مرض من امراض الدم) فى المضاعفات التى يتسبب فى حدوثها على المدى الطويل , من المعروف أن نخاع العظم واحد من المصادر التى تقوم بإنتاج هيموجلوبين الدم , وفى الحالات الشديدة من مرض الثلاسيميا قد يحدث بعض التمددات فى النخاع العظمى مما يتسبب فى تشوهات للعظام فى الجسم وقد تظهر هذه الأعراض على الوجة والجمجمة ويؤدى بشكل عام إلى ضعف فى بنية العظم وهشاشتها , بالإضافة إلى خطورة فقر الدم والأنيميا على الأطفال والكبار من خلال التأثير بالسلب على طبيعة النمو وحدوث مشاكل فى القلب .

تشخيص مرض الثلاسيميا

عادة ما تظهر علامات وأعراض مرض الثلاسيميا على الأطفال خلال العامين الأوائل فى أعمارهم , وتشخيص مرض الثلاسيميا يكون من خلال عمل فحص وتحليل للدم يلاحظ من خلاله النقص فى كريات الدم الحمراء عن معدلاتها الطبيعية فى هذا الوقت و قد يتم ملاحظة أيضاً خللاً فى طبيعة هذه الخلايا من حيث الشكل والحجم الطبيعى لخلايا الدم الحمراء , ويلاحظ أيضاً عدم التوازن فى هيموجلوبين الدم .ويتم إجراء فحص لنسبة الحديد فى الدم عند الطفل .

هل يتزوج مريض الثلاسيميا ؟

يتساءل الكثيرون عن إمكانية زواج المريض الحامل للثلاسيميا : هل يتزوج مريض الثلاسيميا ؟ وهو سؤال اجاب عليه الكثير من أطباء أمراض الدم , والذين أكدوا على أن فرص إنتقال مرض الثلاسيميا من الآباء إلى الأطفال هى نسبة كبيرة جداً , ويصر الكثيرون من حاملى المرض على خوض تجربة الزواج رغم تأكيدات الأطباء بأن مرض الثلاسيميا سينتقل إلى الأطفال , لابد من إجراء الفحوصات اللازمة قبل الزواج لأن غن تم الكشف عن إصابة أحد الزوجين بالمرض يجب أن يعرف مخاطر إنتقال المرض للأبناء فيما بعد , ورغم المخاطر التى تحدث بسبب مرض الثلاسيميا مثل التأثير على عظام الجسم خاصة فى الوجه والجمجمة وتضخم الطحال والكبد , وذا التأثير يتسبب فى وفاة الكثيرين من حاملى المرض فى سن مبكرة إلا فى حالة خضوعهم إلى عمليات لزرع النخاع , لكن هناك تقارير طبية تقول بأن إذا كان أحد الأبوين فقط حامل للسمة الوراثية للمرض قد يحدث ولا يصاب الأطفال به , لذلك لابد من عمل التحاليل الطبية اللازمة قبل الزواج والانتباه إلى إرشادات الأطباء بشكل كامل .

هل مرض الثلاسيميا معدي ؟

يمكن القول ان مرض الثلاسيميا مرض وراثى , لكنه ليس مرض معدى , بمعنى أن مرض الثلاسيميا لا يمكن أن ينتقل من شخص إلى أخر من خلال المخالطة أو عن طريق التلامس أو إستعمال الأدوات الشخصية للشخص المريض , وليس هناك قلق من التعامل مع مرضى الثلاسيميا إطلاقاً , ومرض الثلاسيميا ليس مرضاً معدياً .

طرق علاج مرض الثلاسيميا

يوجد بعض الطرق التى يلجأ لها أطباء أمراض الدم لعلاج مرض الثلاسيميا ومنها :

  1.  نقل الدم . حيث يخضع المريض لعمليات نقل الدم بشكل متكرر بصفة دورية قد تكون كل شهر أو أقل .
  2.  أدوية مضادة للحديد . قد يتم وصف أدوية وعقاقير طبية مضادة للحديد والذي يحدث وأن يتم زيادة أعداده فى الجسم بشكل غير صحى , مما يتسبب فى أمراض القلب والطحال .
  3.  عمليات النخاع والخلايا الجذعية . وهى الحل الجذرى لمرض الثلاسيميا , حيث يتم زراعة نخاع جديد وخلايا جذعية جديدة للمريض الذى يعانى من مرض الثلاسيميا .

طرق الوقاية من مرض الثلاسيميا

فى الغالب لا نستطيع أن نقرر بعض الخطوات التى تساعد فى الوقاية من مرض الثلاسيميا , لكن الطريقة الأفضل لمنع توارث هذا المرض هى عدم الإنجاب , لأن فرص إنتقال الجينات المسببة لمرض الثلاسيميا كبيرة وفى الغالب ينتقل من الأبوين إلى الأطفال وتظهر أعراضه خلال عامين بعد الولادة .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.