Take a fresh look at your lifestyle.

نسبة الشفاء من سرطان القولون

يتسائل الكثيرون من مرضى سرطان القولون عن نسبة الشفاء من سرطان القولون , لكى نعرف ذلك لابد من التعرف أكثر عن سرطان القولون عن أسباب سرطان القولون وعن أعراضه وعن طرق العلاج التى يمكن من خلالها أن نحدد نسبة الشفاء من سرطان القولون , ونجيب على بعض الأسئلة مثل هل سرطان القولون مميت ؟ فى المقالة التالية , نشرح معلومات أكثر عن مرض سرطان القولون .

صورة عن سرطان القولون

سرطان القولون

سرطان القولون (بالإنجليزية : Colon Cancer) هو ورم خبيث يصيب الأمعاء الغليظة , وهى جزء من الجهاز الهضمى , يظهر سرطان القولون فى بدايته على شكل ورم حميد , ومع إهمالة قد يتطور إلى أن يصبح خلايا سرطانية سريعة الإنتشار ولا يظهر أعراض فى بداية الإصابة بسرطان القولون , لذلك ينصح الأطباء دائماً بعمل كشف دورى منتظم لفحص منطقة القولون والجسم بشكل عام و للكشف عن أى إضطرابات أو خلل فى خلايا الجسم وأعضائه حتى تصبح نسبة الشفاء من سرطان القولون كبيرة .

شاهد أيضاً :

أعراض سرطان القولون

فى بداية الأمر لا تظهر أعراض واضحة لمرض سرطان القولون , ومع إنتشار الخلايا السرطانية سيئاً فشئ , قد تظهر بعض العلامات والأعراض , إن تم ملاحظة عرض أو أكثر من الأعراض التالية . لابد من العرض على طبيب متخصص فوراً وهذه الأعراض هى :

  •  تغير نمط الأمعاء فى خروج البراز , حيث يكثر الإصابة بالإسهال والإمساك بالتبادل .
  •  نزول دم مع البراز .
  •  ألم وأوجاع فى منطقة البطن وإنتفاخ البطن والغازات المستمرة .
  •  فقد الوزن بشكل ملحوظ وغير مبرر .
  •  نتيجة ضغط الورم على المستقيم ينزل البراز بشكل رفيع .
  •  إرهاق وتعب فى الجسم بشكل عام .
  •  فقدان الشهية وعدم الرغبة فى تناول الطعام .
  •  بعد التبرز يشعر المصاب بعدم إفراغ الأمعاء تماماً .

تشخيص سرطان القولون

يتم عمل تشخيص سرطان القولون لأن الاكتشاف المبكر لسرطان القولون يزيد نسبة الشفاء من سرطان القولون , وهناك أكثر من فحص يمكن أن يتم من خلاله تشخيص المرض , ويفضل أن يتم عمل تشخيص لسرطان القولون للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون مثل : الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً مع إصابتهم بإضطرابات سابقة فى القولون , والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلى للإصابة بسرطان القولون أى أن هناك أحد من عائلتهم أُصيب من قبل بسرطان القولون والمستقيم , والأشخاص الذين يعانون من إلتهابات الأمعاء أو القولون التقرحى ومرض كرون بالإضافة إلى الأشخاص المدخنين وأصحاب الوزن الزائد والمفرط , والأشخاص الذين يتناولون الكحوليات بشراهة ومن طرق تشخيص سرطان القولون مايلى :

  •  فحص البراز . للبحث عن أى أشياء غريبة , وإذا ماكان يحتوى البراز على دم من عدمه , ويتم الفحص داخل معامل متخصصة لأمراض السرطان أو الجهاز الهضمى .
  •  تنظير القولون . إجراء منظار للقولون والمستقيم واحد من ضمن أساليب تشخيص سرطان القولون , وعملية المنظار تتم من خلال إستخدام أنبوب طويل محمل بكاميرا صغيرة على طرفة بها إضاءة يتم إدخالها فى القولون لتصوير ما بداخل القولون والبحث عن أى أشياء غريبة أو خلايا سرطانية .
  •  فحص الدم . من الممكن أن يجرى الطبيب فحصاً للدم لإختبار وظائف الجهاز الهضمى وأعضائه المختلفة .
  •  خزعة القولون . والمقصود بها هو أخذ قطعة صغيرة من القولون بغرض إجراء فحصاً معملياً دقيقاً على هذه القطعة فى معامل متخصصة .

علاج سرطان القولون

علاج سرطان القولون يمكن أن يشتمل على العديد من الطرق مثل :

علاج سرطان القولون بالجراحة

تأخذ الجراحة لعلاج سرطان القولون شكلان وهما جراحة فى المرحلة البدائية لسرطان القولون وجراحة لعلاج سرطان القولون ى حالته المتأخرة , وتتوقف المرحلة التي وصل لها سرطان القولون على حجم الخلايا السرطانية ومدى إنتشارها فى الأعضاء خارج القولون .

جراحة علاج القولون فى مرحلة مبكرة

من الممكن أن يتم إستئصال الورم السرطانى فى القولون خلال عملية تنظير القولون أثناء تشخيص المرض , لكن لابد أن يكون المرض مازال فى مراحله الأولى وحجم الورم السرطانى مازال صغيراً , أو أن يقوم الطبيب بعمل جراحة قطع تنظيري لأجزاء من بطانة القولون والمستقيم المصابة بالخلايا السرطانية , أو المرحلة الأخرى التى يقوم فيها الأطباء بعمل جراحة فى البطن وإدخال أدوات فى القولون لإستئصال الخلايا السرطانية .

جراحة علاج القولون فى مرحلة متأخرة

فى المراحل المتقدمة من أمراض السرطان بشكل عام , أو مرض سرطان القولون بشكل خاص , والتى فيها يكون الورم السرطانى والخلايا السرطانية وصلت لمرحلة متقدمة لا يمكن إيقافها , يمكن إجراء جراحة للتخفيف من أعراض إنتشار الورم السرطانى وليست لإستئصاله , لأن الإستئصال فى هذه الحالة يكون صعياً والجراحة تتم بغرض وقف الأعراض مثل النزيف والألم .

علاج سرطان القولون بالكيماوي

علاج سرطان القولون بالكيماوي يتم عن طريق تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية المركزة لتدميره الخلايا السرطانية الموجودة داخل القولون , وفى الغالب يتم أخذ جرعات الكيماوى بعد الجراحات البدائية لسرطان القولون إذا إنتشر المرض بعد الجراحة , ومن الممكن أن يتم قبل الجراحة سواء فى حالة سرطان القولون أو سرطان المستقيم ومن مضاعفات العلاج الكيماوي لسرطان القولون هو سقوط الشعر فى منطقة الرأس والحاجبين .

العلاج الإشعاعى لسرطان القولون

يتم عن طريق إستخدام طاقة الأشعة بشكل مركز بغرض القضاء على التخلص من الخلايا السرطانية , مثل الأشعة السينية , وتستخدم بغرض تقليص الأورام حتى يسهل إزالتها بعد ذلك , ويمكن أن يتم إستخدام الإشعاع لعلاج سرطان القولون بعد الجراحة مثل العلاج الكيميائى وقد يتم إستخدام العلاج الكيميائى والإشعاعى فى نفس الوقت .

علاج سرطان القولون والمستقيم بالاعشاب

علاج سرطان القولون والمستقيم بالاعشاب هو واحد من طرق مواجهة سرطان القولون والمستقيم , حيث يمكن أن تساهم بعض الأعشاب الطبيعية فى مقاومة الخلايا السرطانية بما تحتويه من مركبات طبيعية لا يسبب استعمالها أية أثار جانبية ضارة للجسم ومن هذه الأعشاب :

  •  الثوم . من المعروف أن الثوم يحتوى على م ادات حيوية طبيعية تساهم فى رفع كفاءة الجهاز المناعى للجسم , ويتم استخدامه للتخلص من البكتيريا والجراثيم بمختلف أنواعها , ويساهم الثوم بشكل فعال وجيد فى مقاومة الخلايا السرطانية داخل الجسم بسبب وجود مادة الأليسين , ويمكن أكل فصين من الثوم يومياً أو هرسه وإضافته إلى الطعام .
  •  الزنجبيل . بالإضافة إلى أنه مشروب جيد , يمتلك عشب الزنجبيل على مواد طبيعية مقاومة للسرطان , ويمكن تناول الزنجبيل بمفردة أو من خلال خلطة بالعديد من المواد الأخرى مثل عسل النحل الطبيعى .
  •  الكركم . يستخدمه خبراء الطب البديل فى مقاومة الخلايا السرطانية فى سرطان القولون و يحتوي الكركم على مضادات أكسدة قوية وفعالة مقاومة للعدوى .
  •  بذور الكتان . بذور الكتان تحتوي على الكثير من الفوائد العلاجية وهي مصدر هام أوميغا3 لمكافحة السرطان , وإستخدام زيت بذور الكتان يساعد فى مقاومة الورم السرطانى من خلال قتل الخلايا السرطانية .
  •  المريمية . تناول المريمية يساعد فى تقليل إنتشار الخلايا السرطانية ونموها بسبب بعض الزيوت التى يحتويها مشروب المريمية .

هل سرطان القولون مميت ؟

يتساءل الكثيرون هل سرطان القولون مميت ؟ , بالطبع سرطان القولون خطير ومميت خاصة إذا تم إهمال مقاومة سرطان القولون وعلاجه بشكل جذرى , إهمال سرطان القولون سيؤدي إلى إنتشار الخلايا السرطانية إلى باقى أعضاء الجسم المجاورة للقولون مثل المستقيم وغيرها من باقى الأعضاء , لذلك لابد من إستئصال الورم السرطانى فى القولون حتى لا ينتشر فى الجسم ويصبح مميتاً ويصعب السيطرة عليه , وهناك عوامل تزيد من خطر سرطان القولون وفرص الإصابة به مثل :

  • التقدم فى العمر . واحد من أكثر عوامل الخطورة لمرض سرطان القولون هو التقدم فى العمر , حيث تزداد فرص الإصابة به عند الأشخص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عام .
  • التهابات القولون . المعاناة من أمراض القولون مثل التهاب القولون التقرحى , قد تكون محفزاً على تكون الخلايا السرطانية فى القولون خاصة فى حالة تكرار العدوى فى القولون .
  • التاريخ العائلى . يساهم التاريخ العائلى للإصابة بأمراض السرطان عامل هام فى فرص الإصابة بمرض سرطان القولون
  • النظام الغذائى . الإعتماد على أنظمة غذائية منخفضة القيمة القليل الألياف والمحتوى على نسب عالية من الدهون .
  • التدخين . إدمان التدخين لفترة طويلة من الوقت يساهم فى زيادة نسبة خطر الإصابة بمرض سرطان القولون .
  • إدمان الكحول . واحد من أكثر العوامل التى تزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون هو إدمان شرب الكحوليات لفترات طويلة .

ماهى نسبة الشفاء من سرطان القولون ؟

للإجابة عن سؤال ما هي نسبة الشفاء من سرطان القولون ؟ يمكننا أن نستشهد ببعض التقارير عن نسبة الشفاء من سرطان القولون والتى تقول :

90 % نسبة الشفاء من سرطان القولون في حال اكتشافه بالمراحل الأولى , وتقل النسبة فى المراحل المتقدمة من سرطان القولون بالطبع , لذلك وضحنا أهمية التشخيص والاكتشاف المبكر لمرض سرطان القولون , لأن إكتشاف المرض مبكراً يساعد فى الحد من إنتشار الخلايا السرطانية خارج القولون أو المستقيم حتى يسهل التخلص منها , لذلك عند ملاحظة أى أعراض غير طبيعية تم ذكرها سابقاً لابد من عمل فحص وتشخيص فوري للكشف عن المرض حتى نزيد من نسبة الشفاء من سرطان القولون .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.