Take a fresh look at your lifestyle.

الغدة الكظرية وعلاجها

أسباب إضطرابات الغدد الكظرية وكيفية علاجها

ما هى الغدة الكظرية ؟ وما هو عملها ووظائفها فى جسم الإنسان ؟ , سنتعرف فى السطور التالية على طبيعة عمل الغدة الكظرية و الأمراض التى تصيب الغدد الكظرية و علاج الغدة الكظرية سواء عن طريق الأعشاب أو بواسطة الطرق المختلفة الآخرى .

علاج الغدة الكظرية

ما هى الغدد الكظرية وكيف تعمل ؟

الغدتان الكظريتان (بالإنجليزيية : Adrenal Glands) فى جسم الإنسان هما زوج من الأعضاء مثلثة الشكل تقبعان على قمة الكليتين , وكل غدة منهما تزن فى الحالات العادية حوالى 5 جرامات (أقل قليلاً من نصف أونصة) , وتتكون من جزأين هما : القشرة Cortex أو القسم الخارجى , وهى مسئولة عن إفراز هرمون الكورتيزون , والنخاع Medulla ,أو القسم المركزى , الذى يفرز هرمون الأدرينالين .
و القشرة الكظرية تعمل على المحافظة على توازن الماء والأملاح فى الجسم , وهى تساهم أيضاً فى عملية أيض الكربوهيدرات وتنظيم سكر الدم , وفضلاً عن هذا فإنها تنتج هرموناً جنسياً يشبه ذلك الذى تنتجه الخصيتان .
والنخاع الكظري ينتج هرمون الإيبنفرين , الذى يسمى أيضاً الأدرينالين , عندما يتعرض الجسم للضغوط أو التوتر , ويعمل هرمون الأدرينالين على إسراع معدل الأيض ويؤدي إلى حدوث تغيرات فسيولوجية آخرى تهدف إلى مساعدة الجسم على مواجهة الأخطار

أعراض الغدة الكظرية

ويقصد بها الأعراض التى تنتج عن الإصابة بإضطرابات فى وظائف الغدد الكظرية وتشمل الأعراض التالية :

  •  التبلد والشعور بالدوار والصداع وضعف الذاكرة .
  •  إشتهاء الطعام بشدة .
  •  فرط الحساسية .
  •  إضطرابات فى سكر الدم . ( شاهد : معلومات عن مرض السكرى )
  •  إذا كان الإنخفاض فى نشاط القشرة الكظرية شديداً , قد ينتج عن ذلك حالة تسمى (مرض أديسون Addison’s Disease), وأعراضة تشمل الإعياء وفقدان الشهية والدوار أو الإغماء والغثيان وتقلب المزاج وقلة شعر الجسم وعدم القدرة على مواجهة التوتر
  •  قد يشكو المريض أيضاً بالشعور بالبرد .
  •  من الشائع حدوث تغير فى لون الجلد إلى اللون الداكن .
  •  تغير لون الركبتين والمرفقين وندب الجلد وثنياتة , ثنيات راحة اليد تكون أكثر وضوحاً عند تعرض تلك الأجزاء للشمس .
  •  قد تبدو الفتحات الخارجية للجسم مثل الفم ونمش الجلد أكثر قتامة فى لونها .
  •  ظهور خطوط لونية (غامقة) على طول الأظافر , قتامة لون الشعر .
    هناك أيضاً حالة تنشأ نتيجة فرط نشاط الغدد الكظرية تسمى مرض أو متلازمة كوشنج Cushing Syndrome و المصابون بهذا النوع من إضطرابات الغدة الكظرية يظهر لديهم بعض الأعراض مثل :
  •  يكونوا أكثر سمنة فى منطقتى البطن والأرداف وعلى العكس تكون الأطراف نحيفة .
  •  وجه القمر , حيث يكون الوجه مستدير الشكل .
  •  الضعف العضلى وضمور العضلات .
  •  ظهور علامات مستديرة وحمراء تشبه حب الشباب على الوجه وقد يبدو الجفنان متورمان .
  •  زيادة نمو شعر الجسم , وقد تظهر للنساء المصابون شوارب ولحى , مما يضطرهن إلى إستخدام أدوات الحلاقة التى يستخدمها الرجال .
  •  مرض كوشنج أيضاً يؤدى إلى ترقق الجلد مما يؤدى إلى ظهور الكدمات وظهور علامات ناتجة عن تمدد الجلد.

هل الكورتيزون يسبب إضطرابات الغدد الكظرية ؟

غالباً ما يكون تدهور القدرة الوظيفية للغدد الكظرية ناتج عن الإستعمال واسع المدى للعلاج بالكورتيزون للأمراض غير المتعلقة بالغدد الصم , مثل الإلتهاب المفصلي والربو , والاستخدام طويل المدى لأدوية الكورتيزون يجعل الغدد الكظرية تنكمش فى الحجم وقد يؤدى إلى ظهور المريض بمظهر يشبه المصاب بمرض كوشنج , كما يمكن أن تحدث الحالة المسماة ” فشل القشرة الكظرية ” بسبب مرض الغدة النخامية , أو مرض الدرن (السل) , كما يمكن أن يسهم إدمان الكحول والتدخين والمخدرات أو العقاقير والعادات الغذائية السيئة فى الإصابة بالفشل الكظري .

هل هناك علاقة بين إضطرابات الغدد الكظرية والإصابة بارتفاع ضغط الدم ؟

الهرمون المنشط للقشرة الكظرية Adrenocorticotropic Hormone , هو هرمون تفرزه الغدة النخامية عندما يكون الإنسان معرضاً للتوتر أو الضغوط , تحدث نتيجة لذلك سلسلة من الوقائع والأحداث الكيميائية الحيوية التى ينتج عنها تنشيط بعض المواد التى ترفع ضغط الدم , ووجود هذا الهرمون يؤدى إلى إحتجاز الصوديوم فى الجسم وإخراج البوتاسيوم منه ونتيجة لهذه الآلية فإن التوتر لايلقى عبئاً ثقيلاً على الغدد الكظرية فحسب , وإنما قد يجعل الجسم أيضاً يحتجز المياة مما يؤدى إلى إرتفاع ضغط الدم .

الإختبار الذاتى لوظائف الغدة الكظرية

فى الأحوال العادية يكون ضغط الدم الإنقباضى (هو رقم البسط “العلو ” فى قياس ضغط الدم : 120/80) أعلى بمقدار عشر نقاط تقريباً عندما يكون المرء واقفاً عما لو كان راقداً , ومع ذلك فإن كانت الغدد الكظرية لا تعمل بشكل سليم , فقد لا يكون هذا هو الحال
خذ قراءتين لضغط الدم وقارنهما : إحداهما فى الوضع راقداً والثانية أثناء الوقوف . وفى البداية إرقد وإسترح لمدة 5 دقائق ثم قس ضغط دمك , وبعد ذلك قم واقفاً وقس ضغط دمك وبعدها قم واقفاً وقس ضغط دمك فى الحال مرة آخرى . فإذا كانت قراءة ضغط الدم عند الوقوف أقل , فهناك شك أنك مصاب بإنخفاض فى وظيفة الغدد الكظرية , ودرجة إنخفاض ضغط الدم عند الوقوف تتناسب طردياً –في الغالب- مع شدة حالة إنخفاض وظيفة الغدد الكظرية .

ماهى الامراض التى تصيب الغدة الكظرية ؟

  •  فرط نشاط الغدة الكظرية . واحدة من الإضطرابات التى تصيب الغدة الكظرية هو فرط نشاطها و يُسمى بمتلازمة كوشينغ , وتحدث نتيجة وجود هرمون الكورتيزول بشكل مرتفع عن المعدلات الطبيعية فى الجسم , نتيجة لتناول الستيرويدات أو بسبب إفراز الجسم لكميات كبيرة من هرمون الكورتيزول , نتيجة للأورام مثل ورم الغدة النخامية , أو أورام الغدة الكظرية .
  •  أورام الغدة الكظرية . بسبب النمو الزائد عن المعدل الطبيعى الذى يحدث على الغدة الكظرية , ولا تظهر له أعراض بشكل واضح , وتتسبب الأورام فى الغدة الكظرية زيادة فى نسب الهرمونات .
  •  ورم نخاع الغدة الكظرية . فى الغالب يكون ورم حميد ولا ينتشر إلى أعضاء أو أجزاء آخرى من الجسم , ويطلق عليه مرض ورم القواتم , ويتسبب هذا الورم فى إفراز المزيد من هرمونات نخاع الغدة الكظرية مثل الأدرينالين .
  •  داء أديسون . وهو مرض يهاجم فيها الجهاز المناعى الغدة الكظرية , ويؤدى ذلك إلى مشاكل فى إفراز هرمون الكورتيزول بكميات أقل من المعتاد , وهو فى الغالب مرض نادر الحدوث .
  •  قلة إفراز هرمون الكورتيزول . ويحدث هذا المرض بسبب فرط تنسج الكظرية الخلقى , و يصاحب هذا الخلل العديد من المشاكل مثل إرتفاع نسبة الأندروجين المسئول عن الأعضاء التناسلية للرجال .

علاج إضطراب الغدة الكظرية بالمكملات الغذائية

فى الجدول التالى نستعرض أهم المكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن و التى تساعد فى علاج مشاكل الغدة الكظرية , والجُرعات المناسبة لكل مكمل غذائى و فائدتة :

المُكمل الغذائىالفائدةالجُرعة المُقترحة
فيتامين ب المركبجميع فيتامينات ب ضرورية لوظائف الغدد الكظرية100 مجم مرتان يومياً
حمض البانتوثنيك (فيتامين ب5)الغدد الكظرية لا تعمل بشكل كاف بدون حمض البانتوثنيك100 مجم , 3مرات يومياً
فيتامين ج مع البيوفلافونويداتضروري لأداء الغدد الكظرية لوظائفها بشكل سليم4000 – 10000 مجم يومياً مقسمة على جرعات
ل-تيروسينيعضد وظائف الغدد الكظرية ويخفف من وطأة التوتر الزائد على تلك الغدد .. تحذير : لا تتناول تيروسين إذا كنت تتناول معه عقاراً مثبطاً لإنزيم مونوأمينو أكسيدز MAO 500 مجم يومياً على معدة خاوية , تناولة مع الماء أو العصير وليس الحليب , وتناوله مع 50 مجم من فيتامين ب6 , و 100 مجم من فيتامين ج لإمتصاص أفضل
غدديات كظرية نيئة و غدديات القشرة الكظرية النيئةالبروتين المشتق من هذه المادة يساعد على إعادة بناء وتعويض الغدد الكظريةداخل النشرة
الكلوروفيلينقى تيار الدمداخل النشرة
مساعد الإنزيم Q10 يحمل الأاكسجين إلى جميع الغدد60 مجم يومياً
الجرمانيومينشط جهاز المناعة 100 مجم يومياً
مركب المعادن والفيتامينات المتعددةجميع العناصر الغذائية ضرورية لتدعيم وظائف الغدد الكظرية السليمة , إستخدم تركيبة عالية الفعاليةداخل النشرة

علاج إضطرابات الغدد الكظرية بالأعشاب

  •  عشب الإستراجلس يحسن من وظائف الغدة النخامية , ويساعد على الإقلال من التوتر .. تحذير : لا تستخدم هذا العشب فى وجود إصابة بالحمى .
  •  شراب China Gold هو مزيج عشبي سائل يساعد على تنشيط وظائف الغدد الكظرية ومكافحة الإعياء , وهو يحتوى على عشرة أنواع مختلفة من الجنسنج بالإضافة إلى 26 نوعاً آخر من الأعشاب القيمة .
  •  إستخدام الإيكيناسيا يمكن أن يزيد خلايا الدم البيضاء و يحمي الأنسجة من غزو البكتيريا .
  •  خلاصة شوك اللبن (الكعيب) تنشط وظائف الغدد الكظرية .
  •  الجنسنج السيبيري هو عشب يساعد الغدد الكظرية على إعداد الجسم لمواجهة التوتر والضغوط .
    تحذير : لاتستعمل الجنسنج إذا كنت تعانى نقصاً فى سكر الدم أو إرتفاعاً فى ضغط الدم أو إضطراباً فى القلب .

الوقاية من إضطرابات الغدد الكظرية

اتبع التوصيات التالية حتى تتجنب الإصابة بإضطرابات الغدد الكظرية :

  •  إستهلاك كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات الطازجة , خاصة الورقية الخضراء منها , كما أن خميرة البيرة والأرز البنى الكامل والبقول والمكسرات وزيت الزيتون وزيت القرطم والبذور وجنين القمح والحبوب الكاملة تعد من الإضافات الصحية للطعام .
  •  تناول الأسماك التى تعيش فى أعماق المحيط مثل السالمون والماكريل والتونة 3 مرات إسبوعياً على الأقل .
  •  أضف إلى طعامك الثوم والبصل وعيش الغراب (الشيتاك) والشعير المحبب أو المبرغل , فهذه الأطعمة تحتوى على الجرمانيوم , وهو عنصر منشط قوى لجهاز المناعة .
  •  تجنب الخمر والكافيين والتبغ , فهذه المواد سامة جداً للغدد الكظرية وغيرها من الغدد .
  •  إبتعد عن الدهون والأطعمة المقلية و المصنعة أو المجهزة بدرجة عالية (خاصة المعلبات المحتوية على إضافات أو مواد حافظة كيميائية) واللحوم الحمراء والصودا والسكر المكرر والدقيق الفاخر , فهذه الاطعمة تفرض ضغوطاً زائدة على الغدة الكظرية .
  •  مارس الرياضة المعتدلة بانتظام , فهى تنشط الغدد الكظرية وتساعد على تخفيف التوتر .
  •  تجنب التوتر والضغوط بقدر الإمكان , حيث أن التوتر المستمر طويل المدى بسبب الزواج الفاشل أو الوظيفة المليئة بالمشاكل أو المرض أو الشعور بالدونية أو الوحدة يمكن أن يكون مدمراً للغدد الكظرية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.