Take a fresh look at your lifestyle.

ديكلاك Diclac أقراص لعلاج الروماتيزم و أوجاع الدورة الشهرية

ديكلاك 75 – Diclac مضاد للروماتيزم و مسكن للألم

ديكلاك 75مجم

الروماتيزم وإلتهاب المفاصل :

مرض الروماتيزم هو أحد أمراض المناعة الذاتية, والتي يهاجم فيها جهاز المناعة مفاصل الجسم عن طريق الخطأ, مما يسبب تورم الانسجة وشعور بالألم داخل وحول المفصل المصاب, وإذا استمر الالتهاب دون علاج قد ينتج عنه تدمير الغضاريف المغطية نهايتي العظم بالإضافة إلى العظم نفسه, وبذلك تصبح المفاصل مؤلمة ورخوة وغير مستقرة وتفقد قدرتها على الحركة وقد يحدث لها تشوه.

المادة الفعالة: ديكلوفيناك الصوديوم.

يحتوى كل قرص على 12,5 مجم من مادة ديكلوفيناك صوديوم للتأثير الفورى و 62,5 مجم للتأثير الممتد , ومواد أخرى.
المجموعة الدوائية العلاجية: مستحضرات غير استيرودية مضادة للالتهابات ومضادة للروماتيزم.
آلية التأثير: تعمل مادة ديكلوفيناك الصوديوم كمضاد للروماتيزم ومضاد للالتهاب, بالإضافة إلى التأثير المسكن والخافض للحرارة, ويعتبر التأثير المثبط التخليق مركبات البروستاجلاندين من العوامل الأساسية فى آلية الحركة الدوائية, حيث تلعب مركبات البروستاجلاندين دورا هاما فى حدوث الالتهابات والشعور بالألم وارتفاع درجة الحرارة.

الامتصاص:

يتم الامتصاص السريع لهذه الأقراص بعد تناولها عن طريق الفم ويصل أعلى تركيز لها في البلازما بعد مرور 0,5 -3,5 ساعة , وبعد ذلك يقل تركيزها تدريجيا على مدى 6 ساعات حتى يصل إلى معدل ثابت لمدة تتراوح بين 8-12 ساعة.
ترتبط الكمية التى يتم امتصاصها من الدواء ارتباطا خطيا مع مقدار الجرعة.

التوزيع الحيوي:

ترتبط المادة الفعالة مع البروتينات السابحة, وتدخل إلى السائل الزلالي الموجود بين المفاصل , وبعد مرور ساعتين من تناول الدواء يكون تركيزه فى السائل الزلالى أعلى من تركيزه فى البلازما, ويظل أعلى من معدله على مدار فترة تصل إلى 12 ساعة.
تخلص الجسم من الدواء:
يتم إفراز ما يقرب من 60% من جرعة الدواء عن طريق البول فى شكل مركب الجلوكورنايد الثنائى للجزئ الكامل , بالإضافة إلى المركبات الناتجة عن عمليات الايض, أما الكمية الباقية فيتم التخلص منها من خلال العصارة الصفراوية فى البراز.

دواعى إستعمال ديكلاك 75 مجم

  •  حالات الالتهاب الشديد والأشكال المتحللة من الروماتيزم والتهاب المفاصل وحالات تصلب أو تيبس المفاصل أو الفقرات والتهاب العظام والتهاب الفقرات وآلام العمود الفقرى.
  •  النوبات الحادة للنقرس.
  •  الآلام الناتجة عن الصدمات والعمليات الجراحية كما فى جراحات الأسنان والعظام.
  •  آلام أو حالات الالتهابات الخاصة بأمراض النساء والتوليد, مثل آلام المصاحبة للدورة الشهرية وآلام توابع الرحم .

(شاهد : علاج علامات الدورة الشهرية)

  •  كعامل مساعد فى علاج التهابات عدوى الأذن والأنف والبلعوم.

الجرعة وطريقة الاستعمال:

  •  الجرعة هى من 1 – 2 قرص يومياً , بحيث يجب ألا تزيد الجرعة اليومية بأى حال عن 150 مجم , ويجب تقسيم الجرعة اليومية على جرعتين أو ثلاثة , وعند علاج الآم الدورة الشهرية يمكن تعديل الجرعة اليومية بشكل فردي

طريقة الإستعمال :

يتم تناول القرص مع كمية كافية من الماء بدون مضغ ويفضل قبل الاكل

نواهى الإستعمال :

  •  المرضى الذين لديهم حساسية مفرطة تجاة المادة الفعالة أو أى من المواد الآخرى المضافة للدواء .
  •  وجود قرحة أو نزيف أو ثقب فى المعدة أو الأمعاء .
  •  الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل .
  •  الالتهاب الكبدى الحاد أو الفشل الكلوي أو فشل عضلة القلب . (شاهد : علاج ضعف عضلة القلب)
  •  علاج الآم المحيطة بعمليات تغيير مسار الشريان التاجي .
  •  الأطفال والمراهقين أقل من 14 سنة .

إستخدام ديكلاك فى الحمل والرضاعة

  • الحمل : ليس هناك بيانات كافية بشأن إستخدام المادة الفعالة مع السيدات الحوامل , لذلك لا ينبغي استخدامه خلال الثلثين الاولين من الحمل , إلا إذا كانت الفوائد المتوقعة على الأم أكثر من المخاطر على الجنين , وأيضاً يحذر إستخدام المادة الفعالة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل , بما يمكن أن يسببة من خمول فى الرحم أو إغلاق سابق لأوانه للشريان الذي يزود الجنين بالدم .
  • الإرضاع : تصل المادة الفعالة إلى لبن الأم عند تناولها جرعات قليلة , لذا يجب تجنب إستخدام هذه المادة أثناء الرضاعة الطبيعية , لتجنب الآثار غير المرغوبة التى يمكن أن يتعرض لها الرضيع .
  • الخصوبة : من الممكن أن تؤثر المادة الفعالة على معدل الخصوبة عند الإناث , ولا يوصى بإستخدام الدواء مع السيدات اللاتي يتوقعن حدوث الحمل , أما السيدات اللاتي يواجهن مصاعب في حدوث حمل , أو يقمن بعمل تحاليل خاصة بالخصوبة يجب فى هذه الحالة النظر فى إيقاف العلاج .

الآثار غير المرغوبة للدواء ديكلاك 75

  1.  إضطرابات الدم والجهاز الليمفاوي مثل الأنيميا ونقص الصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء .
  2.  إضطرابات الجهاز المناعي وهى نادرة مثل فرط الحساسية وإنخفاض ضغط الدم وتورم الوجه .
  3.  إضطرابات نفسية وهي نادرة جداً مثل الارتباك والإكتئاب والأرق والكوابيس وسرعة الإنفعال .

( شاهد : علاج الإكتئاب )

  1.  إضطرابات الجهاز العصبى وهى شائعة مثل الصداع والدوخة والنعاس والإحساس بالتنميل والتشنجات والرعشة
  2.  اضطرابات السمع والأذن الداخلية , مثل الدوار وطنين الأذن وضعف السمع
  3.  إضطرابات الجهاز الهضمى مثل الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن وفقدان الشهية .
  4.  إضطرابات الكبد
  5.  إضطرابات الجلد والأنسجة تحت الجلد مثل حدوث طفح جلدى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.