Take a fresh look at your lifestyle.

علاج الهيموفيليا الجديد

تعرف على علاج الهيموفيليا الجديد وهو مرض من امراض الدم يطلق عليه الناعور أو الهيموفيليا يتسبب فى عدم تخثر الدم , ملف كامل وشامل عن مرض الهيموفيليا وأسبابه وأعراض والطرق الممكنة التى تعالج مرض الهيموفيليا .

علاج الهيموفيليا الجديد

تعريف الهيموفيليا

الهيموفيليا أو الناعور (بالإنجليزية : Hemophilia) مرض من امراض الدم عبارة عن إضطراب يتسبب فى عدم تجلط الدم , والمصاب بالهيموفيليا إذا تعرض لحادث أو جرح قد ينزف الدم لفترة طويلة من الوقت وذلك لأن الدم عند يفتقد لعوامل التخثر (البروتينات التى تسبب تخثر الدم) فى العادة لا تمثل الجروح الصغيرة مشكلة لمرض الهيموفيليا لكن الجروح العميقة والكبيرة تمثل خطراً على صحة المريض بالناعور , وهو فى الغالب اضطراب وراثي نادر يتسبب فى تلف الأعضاء والأنسجة وهناك بعض العوامل التى تساعد فى زيادة خطر الإصابة بمرض الهيموفيليا ومنها :

  •  الجنس . الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء
  •  الحمل . النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء بدون حمل .
  •  السرطان . بمختلف انواعه .
  •  العوامل الوراثية .

اعراض مرض الهيموفيليا

تعتمد أعراض وعلامات مرض الهيموفيليا على المستوى الموجود عند المريض من فقد عوامل تجلط الدم فكلما نقصت عوامل التخثر فى الدم كلما زادت خطورة وأعراض مرض الهيموفيليا ويمكن تبين بعض الأعراض لمرض الهيموفيليا فى العلامات التالية :

  •  النزيف المستمر نتيجة الجروح أو العمليات الجراحية .
  •  أوجاع المفاصل والتهابها .
  •  حدوث نزيف متكرر فى الأنف .
  •  نزيف فى الفم واللثة خاصة عند فقد الأسنان .
  •  نزول دم مع البول أو البراز .
  •  تورمات وكدمات فى مختلف أنحاء الجسم .

خطورة مرض الهيموفيليا

قد تؤدى صدمة بسيطة لشخص سليم إلى الإضرار بالأوعية الدموية مما يؤدى إلى خروج الدم إلى الأنسجة المحيطة لتكوين كدمة . وتكون عملية تعرف بإسم تجلط الدم أو توقف النزيف الدموى بسد أى ثقوب فى الوعاء المصاب وتتكون جلطة وتوقف النزيف وتحد من حجم الكدمة .

لكن مع المصابين بمرض الهيموفيليا قد يأخذ النزيف طريقاً آخر , حيث أن الدم لا يتجلط بصورة طبيعية نتيجة لكون أحد البروتينات التى تعاون وتساعد فى إصلاح الوعاء الدموى المصاب معيباً او مصاباً أو غير موجود مطلقاً .

هل المصابون بالهيموفيليا ممكن أن ينزفون حتى الموت ؟

مع كل ما قلناه حول المرض فإن هناك فكرة خاطئة أن المصاب بالمرض ينزف حتى الموت بسبب جرح بسيط , ونادراً مايمثل نزيف خارجى مشكلة خطيرة لمرضى الهيموفيليا , فهم قد ينزفون لفترات أطول من غيرهم , لكن حوادث النزف هذه يمكن السيطرة عليهم بالإسعافات الاولية البسيطة . فى الوقت نفسه فإن هذه الإصابات يمكن أن تسبب نزفاً داخل الجسم , حيث قد لانراة أو نشعر به , ويمكن أن يكون النزيف الداخلى الذى لا تتم السيطرة عليه مشكلة كبيرة للمصاب وربما مهدداً لحياته .

فالدماء التى تتسرب إلى مفصل الركبة , وهو مكان معتاد للنزيف الداخلى , قد تسبب تورماً مؤلماً والنزيف المتكرر يمكن أن يؤدى فى النهاية إلى تدمير الغضاريف التى تمكن الركبة من الحركة بانسيابية وسهولة , فيصبح المفصل صلباً ومؤلماً بصورة مستديمة نتيجة للإلتهاب الهيموفيليا .

كما يمكن أن تتأثر مفاصل آخرى – الكاحل أو الرسغ أو المرفق – بالنزيف الداخلى و كما يمكن أن ينزف المصابون بالهيموفيليا فى العضلات والأنسجة الرخوة الأخرى وقد يؤدى النزيف فى النهاية إلى إنسداد الممرات الهوائية أو الإضرار بالمخ أو بالأعضاء الحيوية الأخرى .

أنواع ومستويات مرض الهيموفيليا

الهيموفيليا وهو مرض من امراض الدم عند الاطفال يمكن أن تكون مستوياتة خفيفة أو متوسطة أو شديدة وذلك إعتماداً على مدى عجز الفرد عن إنتاج عوامل التجلط فى الدم وفي الحالات الشديدة تكون فعالية عوامل التجلط أقل من 1% من الطبيعى و وتمثل الإصابة أو الجراحة أو عمليات الأسنان مشاكل لهؤلاء الأشخاص . قد يقتضى النزيف التلقائي نقل عوامل التجلط للشخص لعدة مرات فى الإسبوع .
أما المصابون بالحالات المتوسطة من الهيموفيليا تتراوح عوامل التجلط لديهم ما بين 1 و5% من الطبيعى و فلا يعانون عادة من النزيف التلقائي , لكن تؤدي الإصابات البسيطة إلى نزيف لفترات طويلة إذا لم تعالج .
فى الحالات البسيطة تتراوح فاعلية عوامل التجلط بين 5 و 50% من الطبيعى , ويمكن توقع النزيف فى حالة إجراء جراحة أو عملية كبرى للأسنان أو إصابة . نادراً مايصيب هؤلاء نزيف فى المفاصل وعادة لا يتعارض هذا المرض مع حياتهم الطبيعية .

الهيموفيليا عند الاطفال

تختلف الأعراض الموضحة لمرض الهيموفيليا بإختلاف مستوى الإصابة بالهيموفيليا , ويحتاج الأطفال المصابين بالهيموفيليا إلى معاملة خاصة للحفاظ على حياتهم بشكل طبيعى دون تعريضهم إلى خطورة مضاعفات الهيموفيليا ويجب إجراء فحوصات دم شاملة للأطفال المصابين بالهيموفيليا والمتابعة الدورية لهم , فرص نقل الهيموفيليا من الأم المصابة إلى الأطفال تقريباً 50 % وللحد من إصابة الأطفال بالهيموفيليا يفضل محاولة العلاج قدر المستطاع قبل الحمل مع طبيب لأمراض الدم حتى نساعد فى تجنيب الجنين الإصابة بمرض الهيموفيليا .

علاج الهيموفيليا بالمكملات الغذائية

علاج الهيموفيليا الجديد بإستخدام المكملات الغذائية من فيتامينات وعناصر تساعد الجسم فى علاج المرض , فى الجدول التالى نوضح فائدة كل مكمل غذائى وجرعتة المقررة :

المُكمل الغذائىالفائدةالجُرعة المُقترحة
الكالسيوم والماغنسيومالكالسيوم ضروري لتجلط الدم والماغنسيوم هام لموازنة نسبة الكالسيوم1500 مجم يومياً للكالسيوم و 1000 مجم يومياً للماغنسيوم
حقن مستخلص الكبد أو مستخلص الكبد النيئحيث تحتوى على مواد حيوية لتجلط الدمجرعة حقن مستخلص الكبد هى 1 سم3 , مرة إسبوعياً أو حسب وصف الطبيب , مستخلص الكبد النيئ جرعتة موضحة فى نشرتة الداخلية
مركب المعادن والفيتامينات المتعددةيوفر الفيتامينات والمعادن الضرورية والهامة للجسمداخل النشرة
فيتامين ب المركبكل فيتامينات ب ضرورية لصنع الدم وتجلطهداخل النشرة
فيتامين ب (نياسين) لا يأخذ فى حالة الإصابة بمرض الكبد أو النقرس أو إرتفاع ضغط الدمداخل النشرة
فيتامين جهام وضرورى لتجلط الدمداخل النشرة
فيتامين ك أو الفصفصة هام ومساعد لآلية تجلط الدم 300 ميكروجرام يومياً

توصيات هامة للمصابين بمرض الهيموفيليا

  •  تناول غذاءاً غنياً يفيتامين ك , ومن تلك الأطعمة البرسيم الحجازى والبروكلى والقرنبيط ومح البيض والكرنب والكبد والسبانخ وكل الخضروات الورقية .
  •  المشروبات الخضراء المحضرة من الخضروات السابقة مفيدة جداً . تناول أياً منها يومياً للحصول على فيتامين ك وعناصر التجلط الأخرى الضرورية .
  •  انتبه للعلامات التحذيرية المبكرة للنزيف الداخلى والتى تتضمن شعوراً بفقاعات أو تنميلاً أو دفئاً أو توتراً أو تصلباً فى المنطقة المصابة . قد تشير إصابة فى الرأس أو الإحساس بصداع أو إرتباك أو ميل للنعاس أو أية إشارة آخرى لخلل عصبى إلى نزيف دماغي .
  •  عند رعاية طفل رضيع مصاب بمرض الهيموفيليا , انتبه لعلامات الشعور بالألم فى المفاصل أو العضلات نتيجة للنزيف الداخلى و فقد يبكى الطفل دون سبب واضح أو يرفض استخدام ذراعه أو ساقه أو يرفض السير أو يظهر تورماً أو كدمات شديدة , إطلب العون الطبى إذا ساورك الشك فى حدوث نزيف داخلى .
  •  بالنسبة للأطفال المصابين يفضل الإبتعاد عن الأنشطة التى قد تزيد من فرص حدوث جروح أو نزيف مثل الرياضات العنيفة كالهوكى والمضارعة .
  •  تمييز الأطفال المصابين بالهيموفيليا من خلال وضع سوار على يد الطفل توضح إصابته بالمرض .
  •  لابد من تثقيف أهل الأطفال المصابين بالهيموفيليا حتى يستطيعون التعامل بحكمة مع المريض .

حقائق حول علاج مرض الهيموفيليا

  •  علاج الهيموفيليا هو الحقن الوريدى ببطء لعوامل التجلط المفقودة , ومن الممكن أن يتم ذلك فى المنزل فى الوقت الحالى , ويتوقف مقدار العامل المضاد للهيموفيليا الذى يحتاجه الفرد وزمن احتياجه له على شدة المرض .
  •  قد يكون العلاج بالجينات مفتاح الشفاء من الهيموفيليا , لكن تبقى تجربتها على الإنسان , تظهر الدراسات المعملية وفى حيوانات التجارب إمكانية فائدة هذا العلاج , وتظهر الدراسات الجارية بإستخدام أحد الفيروسات الإرتدادية كـ “طلقة جينية” تحل محل جين التجلط المعيب , مستقبلاً واعداً للشفاء من هذا المرض .
  •  يمكن الحصول على معلومات وافية عن مرض الهيموفيليا وأماكن وطرق علاجها من خلال مراسلة المؤسسة القومية للهيموفيليا National Hemophilia Foundation .
  • الهيموفيليا مرض من امراض الدم النادرة والذى يحتاج إلى تشخيص دقيق وعناية فائقة ويجب أن تعمل الام المصابة بالهيموفيليا قبل الحمل على متابعة مع طبيب لامراض الدم للتعرف على المعلومات الكاملة عن مرض الهيموفيليا وكيفية تجنب إنتقالة من الام للجنين .

الوقاية من الهيموفيليا

عند البحث عن طرق للوقاية من مرض الهيموفيليا , يجب أن يتم ذلك قبل حدوث حمل وتزايد فرص أن يولد طفل حامل للهيموفيليا , وإستشارة طبيب متخصص فى أمراض الدم للبحث عن طرق للوقاية , لأن فرص إنتقال مرض الهيموفيليا من الام المصابة إلى الجنين فى فترة الحمل حيث تزيد فرصة انتقال المرض إلى الجنين تزيد عن 45% .

المراجع

  • Hemophilia https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hemophilia/symptoms-causes/syc-20373327
  • What is hemophilia? https://www.webmd.com/cancer/lymphoma/qa/what-is-hemophilia

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.