Take a fresh look at your lifestyle.

علاج كسل الغدة الدرقية

حتى تبحث عن علاج كسل الغدة الدرقية لابد أن تعرف ماهى الغدة الدرقية؟ واهميتها فى الجسم ووظائفها التي تقوم بها , وماهو المقصود بخمول او كسل الغدة الدرقية ؟ , فى المقال التالى سنتحدث بشكل مستفيض عن أسباب وأعراض خمول وقصور الغدة الدرقية والطرق التى يمكن من خلالها علاج كسل الغدة الدرقية .

علاج كسل الغدة الدرقية
خمول الغدة الدرقية

قصور وخمول الغدة الدرقية

كسل الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية (بالإنجليزية : Hypothyroidism)  . تنتج حالة كسل الغدة الدرقية عن نقص فى إفراز هرمون الغدة الدرقية , وفى الغالب لا تظهر أعراض قصور الغدة الدرقية بشكل واضح فى مراحلها الأولى . والنساء اللاتي تزيد أعمارهن عن الستون هن الأكثر عرضة للإصابة بمرض كسل الغدة الدرقية , وهى الحالة التى لا تستطيع فيها الغدة الدرقية بأداء مهامها بإفراز العديد من الهرمونات .

يعتقد أن حالة تدعى مرض هاشيموتو Hashimoto Disease هى أكثر أسباب حدوث قصور الغدة الدرقية شيوعاً . وفيها يصاب الجسم بالحساسية ضد هرمون الدرق . مرض هاشيموتو هو أحد الأسباب الشائعة لتضخم الغدة (أو الجويتر Goiter) عند البالغين .

أعراض قصور (كسل) الغدة الدرقية

أعراض خمول الغدة الدرقية تشمل النقاط التالية :

  •  الإجهاد وفقدان الشهية للطعام .
  •  عدم القدرة على تحمل البرد وانخفاض معدل ضربات القلب
  •  زيادة فى الوزن والشعور بالكسل .
  •  الشعور بالألم فى الفترة السابقة للطمث ونزول إفرازات لبنية من الثديين ومشاكل فى الخصوبة .
  •  ضعف فى العضلات وتقلصاتها .
  •  جفاف الجلد (خاصة فى راحتى اليد) .
  •  ظهور نتوءات صفراء فى الجفنين .
  •  الإصابة المتكررة بالعدوى والإمساك والاكتئاب .
  •  فقدان الشعر (بما فيه الحاجبان) وتورم الجفنين .
  •  صعوبة التركيز والبطء فى الحديث والإدراك .
  •  أكثر الأعراض حدوثاً هى الإجهاد وعدم القدرة على تحمل البرد بشكل مستمر , فإذا كنت تشعر بالبرد بإستمرار بالبرد بينما يشعر من حولك بالحرارة , فربما تعانى من إنخفاض فى نشاط الغدة الدرقية .

ماهى الغدة الدرقية ؟

الغدة الدرقية هى الثرموستات الداخلى للجسم والذى ينظم حرارته عن طريق إفراز هرمونين يتحكمان فى مدى سرعة حرق الجسم للسعرات الحرارية واستخدامه للطاقة , فإذا افرزت الغدة الكثير من هرمون الدرق , أدى هذا إلى حالة فرط نشاط الغدة الدرقية , وإذا افرزت القليل منه , أدى هذا إلى حالة قصور فى الغدة الدرقية .

تشخيص كسل الغدة الدرقية

يمكن أن يؤدى قياس مستوى الهرمونات المختلفة فى الجسم إلى معرفة إذا ما كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل منتظم أم لا . فيمكن للطبيب المختص طلب إجراء إختبار للدم لقياس مستوى هرمون الدرق أو الهرمون المحفز لإفرازة TSH والذى تفرزه الغدة النخامية ليساعد الغدة الدرقية على إفراز هرمون الدرق , وينظم إفرازها لهذا الهرمون , ويؤدى أقل إنخفاض فى هذا الهرمون الاخير إلى زيادة كبيرة فى مستوى الهرمون المحفز للإفراز فى الدم .

ويعتقد الكثير من أخصائيى الغدد الصماء أن مستوى الهرمون المحفز لإفراز هرمون الدرق يرتفع فى المراحل الأولى من فشل الغدة الدرقية , ويمكن أيضاً إجراء إختبار لإمتصاص البود . يتضمن هذا الإختبار تناول قدر صغير من اليود المشع والذى تظهر الأشعة مقدار إمتصاص الغدة الدرقية له , قد تشير قلة إمتصاص اليود إلى قصور الغدة الدرقية .
الإختبار الذاتى للغدة الدرقية

لكى تختبر كفاءة عمل الغدة الدرقية بنفسك , إحتفظ بمقياس للحرارة إلى جوار السرير ليلاً , وعند استيقاظك ضع المقياس تحت إبطك لمدة 15 دقيقة . وإبقى ساكناً وهادئاً , فقد تؤثر أية حركة على قراءة الحرارة . قد تشير قراءة تصل إلى 36.3 م أو أقل إلى قصور فى نشاط الغدة الدرقية . إحتفظ بسجل للحرارة على مدى خمسة أيام , وإذا إستمرت القراءة على معدلها المنخفض فإستشر الطبيب المختص .

هل يصاب الأطفال بمرض قصور الغدة الدرقية ؟

كسل الغدة الدرقية عند الأطفال ليس بالمرض النادر أو المنتشر , ورغم أن قصور الغدة يكون غالباً فى المراحل المتقدمة من العمر ومنتصف العمر , إلا أنه الأطفال قد يصابوا به أيضا وذلك نتيجة لأن الغدة لديهم لا تعمل بشكل صحيح ولا تؤدى دورها بشكل كامل أو لأنهم ولدوا فى الأساس بدون غدة درقية ونتيجة لذلك يصاب الأطفال فيما بعد بالعديد من المشاكل الصحية مثل :

  •  مرض اليرقان عند الأطفال وإصفرار البشرة .
  •  حدوث وتكرار الإصابة بالإمساك .
  •  مشاكل النوم .
  •  قصور ومشاكل النمو .
  •  مشاكل فى النمو العقلي والإدراكي .

علاج كسل الغدة الدرقية بالأعشاب والغذاء

إستخدام الأعشاب والأطعمة التالية لعلاج كسل الغدة الدرقية :

  •  يمكن أن تفيد الميريقة و الكوهوش الأسود والجولدنسيل فى علاج كسل الغدة الدرقية .
    تحذير : لا يؤخذ الجولدنسيل عن طريق الفم بصفة يومية لأكثر من أسبوع فى المرة , ولا يستخدم فى حالة الحمل , ويستخدم بحذر فى حالة الإصابة بالحساسية ضد الرجيد .
  •  ليتضمن الغذاء العسل الأسود ومح البيض والبقدونس والمشمش والبلح والبرقوق , تناول السمك والدجاج واللبن غير المطهى والجبن .
  •  تناول الأطعمة التالية بمقدار معقول : الكرنب المسلوق والخوخ والكمثرى والسبانخ واللفت , وخضراوات العائلة الصليبية مثل الكرنب والبروكلي وكرنب السلطة والخردل الأخضر . إذا كنت تعانى من أعراض شديدة , فتجنب هذه الأطعمة تماماً فقد تزيد من قصور عمل الغدة الدرقية .
  •  تجنب الأطعمة المصنعة والمكررة بما فيها الدقيق الأبيض والسكر .
  •  تناول الماء المقطر بخارياً فقط .
  •  لا تتناول السلفا أو مضادات الحساسية إلا إذا أمرك الطبيب .
  •  تجنب الفلور (بما فية الموجود فى معاجين الأسنان وماء الصنبور) والكلور (فى ماء الصنبور أيضاً) فالكلور والفلوريد واليود بينها قرابة كيميائية ويعوق الكلور والفلور مستقبلات اليود فى الغدة مما ينتج عنه نقص فى إنتاج الهرمون المحتوى على اليود , وقصور الغدة الدرقية .

علاج كسل الغدة الدرقية بالمكملات الغذائية

المكملات الغذائية التالية , بإمكانها المساهمة فى علاج خمول الغدة الدرقية , وسنذكر بالتفصيل كل المكملات والعناصر الغذائية والجرعة المقترحة لها (بعد إستشارة الطبيب المختص) :

المُكمل الغذائىالفائدةالجُرعة المُقترحة
عشب البحريحتوى على اليود وهو العنصر الأساسي لهرمون الدرق2000 – 3000 مجم يومياً
ل-تيروسينإرتبط مستواه المنخفض فى بلازما الدم بقصور هرمون الدرق500 مجم , مرتان يومياً , على معدة خاوية , يؤخذ مع الماء أو العصير وليس الحليب , ويؤخذ مع 50 مجم فيتامين ب6 و 100 مجم فيتامين ج من أجل إمتصاص أفضل
غدديات درقية نيئةلاستعاضة عن هرمون الدرق والغدديات الدرقية الطبيعية مثل Armour Thyroid Tabletsحسب إرشادات الطبيب
فيتامين ب المركب زائد المزيد من فيتامين ب2تحسن فيتامينات ب من وصول الأكسجين إلى الخلايا وإنتاج الطاقة , وهى مطلوبة لهضم السليم وعمل جهاز المناعة وتكون خلايا الدمجرعة فيتامين ب المركب هى 100 مجم , 3 مرات يومياً مع الأكل , وجرعة فيتامين ب2 هى 50 مجم , مرتان يومياً
فيتامين ب12تستخدم الأقراص أو الحبوب تحت اللسان لإمتصاص أفضل15 مجم , 3 مرات يومياً على معدة خاوية
خميرة البيرةغنية بالمواد الغذائية الأساسية خاصة فيتامينات بداخل النشرة
الأحماض الدهنية الأساسيةضرورية لعمل الغدة الدرقية بشكل سليمداخل النشرة
الحديدضرورى لإنتاج الإنزيمات والهيموجلوبين, ولا يؤخذ الحديد إلا إذا تم تشخيص نقص الحديدجرعتة تحدد طبقاً لتعليمات الطبيب مع 100 مجم فيتامين ج من أجل إمتصاص أفضل
فيتامين أمطلوب لعمل المناعة بشكل طيب ولسلامة العينين والجلد والشعر , يمكن تناولة فى هيئة مركب الفيتامينات المتعددة15000 وحدة دولية يومياً . لاتتعدى 10000 وحدة دولية يومياً فى حالة الحمل
بيتاكاروتين طبيعىمضاد للأكسدة وسابق لفيتامين أ15000 وحدة دولية
مركب كاروتينويد (بيتاتين)يساعد فى علاج قصور الغدة الدرقيةداخل النشرة
فيتامين جمطلوب لعمل المناعة وإفراز هرمونات مواجهة الضغوط , لاتتناول جرعات كبيرة من فيتامين ج فقد تؤثر على إفراز هرمون الدرق500 مجم , 4 مرات يومياً مع عدم زيادة الجرعات
فيتامين هـمضاد هام للأكسدة يحسن من عمل الدورة الدموية والإستجابة المناعية400 وحدة دولية يومياً . ولاتتعد هذه الجرعة
الزنكمحفز لجهاز المناعة . تستخدم أقراص جلوكونات الزنك أو أوبتى زنك من أجل إمتصاص أفضل50 مجم يومياً , لاتتعدى 100 مجم يومياً من كل المكملات

معلومات عامة عن قصور وخمول الغدة الدرقية

  • علاج درجة حرارة مستمرة قدرها 35.5 م فى الصباح هو 3 إلى 4 قمحات من أقراص Armour Thyroid يومياً (متاح بتذكرة الطبيب) أما الشخص الذى تصل درجة حرارته إلى 36 م كل صباح فينبغى عليه تناول 1 إلى 2 قمحة . إستشر طبيبك فى حالة ظهور أية أعراض جانبية حتى يتم خفض درجة الحرارة .
  • أجريت دراسة فى جامعة ماساتشويستس أظهرت أن الليفوثايروكسين Levothyroxine (سينثرويد وغيره) وهو دواء يستخدم كثيراً لعلاج حالات الغدة الدرقية قد يؤدي إلى فقدان 13 % من كتلة العظام . ويقدر أن 19 مليون أمريكى يتناولون هذا الدواء لعلاج زيادة نشاط الغدة الدرقية أو تضخم الغدة الدرقية أو حتى فى سرطان الغدة الدرقية .
  • متلازمة ويلسون هى حالة تظهر نتيجة لوجود مشكلة فى تحويل هرمون الثايروكسين Thyroxine إلى هرمون آخر للغدة الدرقية هو الثايرونين ثلاثى اليود Triiodothyronine . ويؤدى هذا إلى ظهور قصور فى وظائف الغدة الدرقية , خاصة تلك التى تسببها الضغوط البدنية أو العاطفية الشديدة . وهذه الأعراض تكون معوقة ومضعفة للجسم وقد تستمر حتى بعد زوال الضغوط يعانى المصابون بهذا المرض من أعراض قصور الدرق بما فيها انخفاض حرارة الجسم والصداع وإضطراب الطمث وفقدان الذاكرة وفقدان القدرة على التركيز وفقدان الرغبة الجنسية والقلق ونوبات الفزع والإكتئاب والأظافر غير السليمة وجفاف الجلد وتكرار الإصابة بالعدوى والحساسية والأرق وعدم تحمل البرد ونقص الطاقة ونقص الدافع النفسى وغالباً تكون إختبارات الدم طبيعية رغم ذلك .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.