Take a fresh look at your lifestyle.

علامات ومراحل الولادة Labor

علامات ومراحل الولادة

الولادة Labor

لا أحد يعرف على وجه الدقة كيف تبدأ عملية الولادة Labor لكننا نعرف بشكل مؤكد أن الجنين نفسه هو المسيطر على عملية الولادة ؛ فقبل بدء الولادة يعطى الجنين إشارة البدء , وذلك عن طريق هرمون تفرزه المشيمة يؤدى لتحريك عملية الولادة . ويستجيب الرحم لبدء الولادة بعمل إنقباضات منتظمة تزيد فى قوتها تدريجياً .

إن مثل هذه الإنقباضات تشعر بها الحامل خلال الفترة الأخيرة من الحمل ولكن بصورة ضعيفة قصيرة غير منتظمة وتعرف بإسم إنقباضات بركستون هيكس Braxton Hicks Contractions , لكنه مع بدء الولادة تصبح هذه الإنقباضات قوية منتظمة تحدث كل 15-20 دقيقة تقريباً وتستمر لمدة 40 ثانية أو أكثر وتكون مؤلمة عادة .

وفائدة هذه الإنقباضات أنها تؤدى تدريجياً لشد وتوسيع عنق الرحم للسماح للجنين بالمرور خلاله , ويحدث هذا التوسيع تدريجياً حتى يتسع عنق الرحم إلى أقصى درجة يحدث بعدها التوليد , مع إنقباض الرحم بقوة وبصورة منتظمة يبدأ عنق الرحم فى الإتساع تدريجياً مما يسمح بنزول الجنين لأسفل ومروره خلال عنق الرحم .

وتستغرق عملية الولادة الطبيعية من 6-12 ساعة , وعادة ما تكون الولادات التالية للولادة الأولى أكثر سهولة وأقل ألماً , فقد وجد أن أول ولادة يحدث خلالها حوالى 150 إنقباضاً عضلياً للرحم لدفع الجنين وإنزاله , بينما تتطلب الولادة الثانية حوالى 75 إنقباضاً عضلياً , وتتطلب الولادة الثالثة أو الرابعة حوالى 50 إنقباضاً عضلياً , وفى حوالى واحدة من كل عشر ولادات تطول مدة الولادة لأكثر من 24 ساعة , وقد وجد أن إحساس الأم بالخوف من الولادة الأولى يعد أهم العوامل التى تجعل هذه الولادات الأولى اكثر إيلاماً وتعباً للأمهات .

الزوار شاهدوا أيضاً :

قرارات يجب إتخاذها قبل الولادة

إن هناك سؤالين يجب أن تجيبى عليهما قبل الولادة , وذلك بإستشارة الطبيب المشرف على الحمل , وهما : أين سأقوم بالولادة ؟ وما نوع الولادة التى سأقوم بها ؟

والسؤال الأول يعنى القيام بالولادة إما فى المنزل أو فى المستشفى أو فى أحد المراكز المتخصصة فى التوليد , إن التوليد فى المنزل قد يساعدك بشكل أفضل على الهدوء والإسترخاء والتلغب على الألم لوجودكِ فى مكانك المألوف وإلتفاف الأهل من حولك , ولكن يعيب ذلك عدم توافر الإمكانيات اللازمة , ولذا فمن الأفضل أن يترك هذا الإقتراح للولادة الثانية أو ما بعدها وأن تجرى الولادة الأولى فى المستشفى , أما المراكز المتخصصة فى التوليد فإنها تقدم عادة خدمة أكثر تطوراً لكن ذلك لن يفيدك بدرجة واضحة إلا إذا تطلبت حالة الولادة وجود هذه الخدمة أو وجود إستعدادات لمواجهة أى خطورة طارئة .

أما المقصود بالسؤال الثانى فهو إما إجراء الولادة بصورة طبيعية تماماً أو إتخاذ أى إجراء طبى مساعد للتوليد أو إجراء تخدير لحدوث ولادة بدون ألم مثل ( الولادة القيصرية ) .

إن عملية الولادة الطبيعية رغم ما بها من مشقة وإجهاد للأم إلا أنها فى الحقيقة تتماشى مع الفطرة والطبيعة وقد تكون تجربة أكثر إمتاعاً من الولادة بدون ألم كما أنها تجنب الأم الأضرار الجانبية لإجراء الولادة بدون ألم . ومن المفروض أن تعرفى قبل الولادة أى إجراء طبى ينتظر اللجوء إليه لمساعدة التوليد مثل عمل شق جراحى لفوهة الفرج , أو التوليد بالجفت , أو اللجوء إلى الولادة القيصرية . فإن معرفة ما ينتظر أن يحدث لك أثناء التوليد , وكيفية إجرائه لا شك فى أنه يساعدك على مواجهة عملية الولادة بمزيد من الطمأنينة والثقة .

علامات ومراحل الولادة

أولى علامات الولادة تكون عادة فى صورة حدوث انقباضات قوية منتظمة للرحم ( الطلق ) أو إندفاع كمية من المياه بسبب تمزق أغشية جراب المياه ( السائل الأمينوسى ) المحيط بالجنين , وقد لا يحدث إندفاع شديد واضح للمياه , وإنما يحدث تسرب بطئ للمياه أو قد تكون أولى علامات الولادة نزول كمية من المخاط المختلط بالدم والذى يمثل سدادة عنق الرحم أثناء الحمل وتسمى كذلك بالعلامة .

وتمر الولادة بثلاث مراحل على النحو التالى :

المرحلة الأولى :

وهى أطول مرحلة , وتبدأ منذ حدوث إنقباض شديد منتظم للرحم يصحبه إتساع تدريجى لعنق الرحم حتى يحدث إتساع تام لعنق الرحم يسمح بنزول رأس الجنين خلاله . ويستغرق ذلك عدة ساعات قد تصل إلى 12 ساعة خاصة فى الولادات الأولى لكن هذه المدة تقل تدريجياً فى الولادات التالية .

ويشرف الطبيب من وقت لآخر على درجة حدوث هذا الإتساع وقد تصفه بعدد الأصابع أو بالسنتيمترات , فمثلاً قد يكون الإتساع بعرض ثلاثة أصابع أو أربعة أصابع , ويعتبر حدوث إتساع بعرض 10 سم أو أكثر من أربعة أصابع دليلاً على حدوث إتساع تام Full dilatation يسمح بنزول الجنين .

المرحلة الثانية :

وخلال هذه المرحلة تتم الولادة الفعلية أى نزول الوليد من خلال عنق الرحم إلى المهبل إلى خارج الجسم , وتشعر السيدة خلال هذه المرحلة بآلام وإنقباضات أشد من المرحلة السابقة ويجب أن تستغل وقت حدوث هذه الإنقباضات فى الدفع لأسفل لمساعدة نزول الوليد , وهذه المرحلة تستغرق بضع دقائق لكنها قد تطول إلى نحو الساعة .

المرحلة الثالثة :

وهى المرحلة التى يتم خلالها استخراج متعلقات الحمل أى المشيمة والأغشية الجنينية . فبعد ولادة الطفل , يبدأ الرحم مرة أخرى فى الإنقباض بعد حوالى أربع دقائق ليدفع المشيمة للخارج , وقد تساعد الطبيبة فى ذلك بشد الحبل السرى برفق مع الضغط على البطن لأعلى ولأسفل , وقد تقوم كذلك بإعطاء عقار Pitocin لزيادة إنقباض الرحم , وبمجرد نزول المشيمة إلى المهبل ستشعرين مرة أخرى بالرغبة فى الدفع أو الحزق للخلاص منها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.