Take a fresh look at your lifestyle.

ماهو مرض التهاب السحايا وعلاجه

ما هو مرض إلتهاب السحايا ؟ , وكيف يؤثر على الاطفال والكبار . سنتحدث فى المقالة التالية بالتفصيل عن أسباب إلتهاب السحايا و ماهى اعراض الإصابة به , ومدى خطورة هذا المرض وماهى اعراض إلتهاب السحايا , وهل يمكن شفاء المريض بالتهاب السحايا أم لا , و سنتحدث أيضاُ عن مضافات إلتهاب السحايا .

علاج إلتهاب السحايا

ماهو مرض التهاب السحايا ؟

التهاب السحايا (بالإنجليزية : Meningitis) (الإلتهاب السحائى) , هو إلتهاب يصيب الأغشية الثلاثة – التى تسمى الأغشية السحائية – الموجودة بين المخ وعظام الجمجمة ويمكن أن تتأثر أيضاً الأغشية الرقيقة التى تغطى الحبل الشوكى , ويحدث الإلتهاب السحائى نتيجة الإصابة بعديد من العوامل المعدية التى تشمل كثير من الفيروسات مثل فيروس شلل الأطفال والحمى الألمانية والفطريات مثل الخميرة والبكتيريا مثل (Neisseria Meningitides) و (Streptococcus Pneumoniae) ويمكن أن تنتقل العدوى إلى الأغشية السحائية من الأنف والحلق أو عن طريق الدم من أى مكان فى الجسم . وهذا المرض يعتبر من الأمراض المعدية بشكل مباشر .

أنواع مرض التهاب السحايا

  1.  الالتهاب السحائى الفيروسى : وهو نوع تسببه العدوى الفيروسية والتى تسبب نسبياً بعض الأعراض الخفيفة مثل : الصداع والوعكة , وتتحسن الحالة عادة بعد إسبوعين أو ثلاثة .
  2.  الالتهاب السحائي البكتيري : يكون أكثر خطورة ويتطلب علاج فورى وشديد لمواجهة هذه العدوى .
  3.  الالتهاب السحائى الفطري : وهو نوع من التهاب السحايا تسببه العدوى الفطرية , فإنه يتطور ببطء ولكنه يحتاج أيضاً أن يعالج طبياً .

ماهى أعراض مرض التهاب السحايا ؟

  •  الأعراض المبكرة لإلتهاب السحايا تشمل إحتقان الحلق .
  •  طفح أحمر أو أرجواني وعلامات حديثة لإضطراب الجهاز التنفسى .
  •  تصلب الرقبة والصداع والتهيج .
  •  الحمى الشديدة والرعشة والغثيان والقيء .
  •  ضعف العضلات وإرهاق عام فى الجسم .
  •  الهذيان والحساسية ضد الضوء .

التهاب السحايا عند الأطفال

التهاب السحايا عند الأطفال يأخذ منحنى شديد الخطورة نتيجة لضعف الجهاز المناعى للأطفال , ولابد من العلاج بشكل جيد للأطفال المصابين بالالتهاب السحائى , حيث يصيب التهاب السحايا الأطفال بشكل أكبر من البالغين والكبار , وأعراض التهاب السحايا عند الأطفال هى :

  •  الحمى والقئ و إرتفاع درجة الحرارة .
  •  ضعف العضلات وصعوبة الأكل .
  •  الهياج والصراخ الحاد .
  •  بروز اليأفوخ Fontanelle الأمامى للجمجمة .
  •  تحدث تغيرات فى الطبع وكثرة النوم تشيران إلى حدوث تغير خطير فى السائل السحائى (الذى يغطى المخ) .

وإذا لم يعالج الإلتهاب السحائى عند الاطفال أو البالغين فإن ذلك قد يؤدى إلى تلف دائم بخلايا المخ وشلل ثم غيبوبة وأخيراً الوفاة , حيث يستطيع الإلتهاب السحائى أن يتطور بشكل سريع ويصبح مهدداً للحياة فى حوالى 24 ساعة فى الأشخاص البالغين وأقل من ذلك فى الأطفال .

خطورة مرض التهاب السحايا

تزداد خطورة الإصابة بالالتهاب السحائى فى حالات تعاطى الكحوليات وإصابات الرأس ومرض لايم والالتهاب الرئوى والزهرى والدرن و يمكن أن يدمر جهاز المناعة مثل العلاج بالكيميائيات أو بالإشعاع وأمراض نقص المناعة والعلاج بالإستيرويدات لفترة طويلة وبعض أنواع السرطان ويتطلب تشخيص الإلتهاب السحائى التحليل الميكروسكوبي وعمل مزرعة للسائل السحائى .

علاج التهاب السحايا بالمكملات الغذائية

الجرعات التالية الموصى بها من المكملات الغذائية لعلاج الإلتهاب السحائى تمثل الجرعات المطلوبة للبالغين إن لم يوصى بغير ذلك . بالنسبة للأطفال ما بين الثانية عشر والسابعة عشر تقل الجرعة إلى ثلاثة أرباع الجرعة المقررة للبالغين , وبالنسبة للأطفال ما بين السادسة والثانية عشرة تستخدم نصف الجرعة المحددة , أما الأطفال ما دون السادسة فتستخدم ربع الجرعة المحددة .

المُكمل الغذائىالفائدةالجُرعة المُقترحة
أسيدوفيلسلازم لتقوية البكتيريا النافعة التى تقتلها المضادات الحيويةداخل النشرة , يؤخذ على معدة خاوية مع الماء أو العصير وليس اللبن
ثنائي ميثيل جلايسينيحمل الأكسجين إلى الخلايا , ويخفف كثيراً من الأعراض . يستخدم فى تركيبة تؤخذ تحت اللسان 125 مجم مرتان يومياً
الثوم يقوى المناعة ويعمل كمضاد حيوى طبيعىكبسولتان 3 مرات يومياً مع الأكل
فيتامين أ مستحلب أو كبسولاتعامل مضاد للأكسدة ومقو للمناعة , لازم لحماية والتئام جميع الأغشية , يفضل المستحلب لسهولة إمتصاصة ولأنه أكثر اماناً مع الجرعات الكبيرة 50000 وحدة دولية يومياً , والكبسولات جرعتها هى 50000 وحدة دولية يومياً لمدة 5 أيام , ثم 25000 وحدة دولية يومياً لمدة 7 أيام ثم خفض الجرعة إلى 15000 وحدة يومياً وفى حالة الحمل لا تتعدى 10000 وحدة دولية يومياً
فيتامين جيقلل من العدوى ويساعد فى تطهير الدم3000-10000 مجم يومياً
مركب الأحماض الأمينية الحرة لازم لإصلاح الأنسجة وحماية الأغشيةداخل النشرة
مايتاك أو شبيتاكبقوى جهاز المناعة ويقاوم العدوى الفيروسيةداخل النشرة

علاج الالتهاب السحائى بالأعشاب

يسأل العديد من المصابين بالمرض سؤالاً هاماً وهو : هل يمكن الشفاء من مرض التهاب السحايا ؟ وتأتى الإجابة بكل سهولة أنه يمكن بالتأكيد يمكن الشفاء من مرض التهاب السحايا عن طريق الأدوية ومن خلال بعض المكملات وأيضاً بواسطة الأعشاب الطبيعية التالى ذكرها :

  •  إستخدم الحقن الشرجية بشاي النعناع البرى لخفض درجة الحرارة . كما أنه يفيد إذا تناولته عن طريق الفم .
  •  تقوى الإيكيناسيا الجهاز المناعى .
  •  الجولدنسيل مضاد حيوى طبيعى جيد .
    تحذير : لا تتناول الجولدنسيل عن طريق الفم بصفة مستمرة أكثر من إسبوع لأنه قد يدمر البكتيريا النافعة فى الجسم . لاتستخدميه بكميات كبيرة أثناء الحمل , استخدامه بحرص إذا كنت مصاباً بحساسية ضد الرجيد .
  •  عشبة القديس يوحنا مفيدة فى علاج العدوى الفيروسية .
  •  بعد إنتهاء المرحلة الحادة من مرض التهاب السحايا , عليك تناول الوجبات المتوازنة التى تحتوى على الفواكه الطازجة والخضراوات (50% منها تكون نيئة) والحبوب والبندق والبذور والزبادى والمنتجات الحامضية .
  •  تجنب الأطعمة الآتية (والتى تساعد على تكوين المخاط) : البروتينات الحيوانية ومنتجاتها والكافيين ومنتجات الألبان (ماعدا الزبادى) والأغذية المحفوظة والملح والسكر ومنتجات الدقيق الأبيض .
  •  استرح على السرير فى غرفة خافتة الإضاءة و إشرب كميات كبيرة من السوائل
  •  خذ حمامات باردة مستخدماً الإسفنج فى الإستحمام .

حقائق حول الشفاء من مرض إلتهاب السحايا

  •  تجنب تعاطى الأسبرين الذى يزيد من قابلية النزف .
  •  يتم الشفاء عموماً من مرض التهاب السحايا بعد ثلاثة أسابيع تحت إشراف الطبيب , وذلك إذا لم تحدث أية مضاعفات .
  •  بالنسبة للإلتهاب السحائى البكتيرى يجب أن يكون العلاج حاسماً بإستخدام المضادات الحيوية , أما الإلتهاب السحائى الفيروسى , فلا تفيد المضادات الحيوية وتصبح غير مناسبة . ويعالج الإلتهاب السحائى الذى تسببه العدوى الفطرية بإستخدام الأدوية المضادة للفطريات .
  •  يمكن أن توصف الكورتيكوستيرويدات لتقلل من الإلتهاب . ويمكن كذلك إستخدام الأدوية المضادة للغثيان والمسكنات القوية لتخفيف الألم .
  •  من المفضل فوراً أن تعالج أى عدوى بكتيرية فى أى مكان فى الجسم مثل إلتهاب الحلق الناتج عن يكتيريا ستريتوكوكس وإلتهاب الأذن .
  •  يمكن أن توصف المضادات الحيوية – كإجراء وقائي – للأشخاص الذين يخالطون مرضى الإلتهاب السحائى البكتيرى .

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا ؟

الحقيقة هى أن مرض إلتهاب السحايا مرض خطير نتيجة الإلتهابات سواء الفيروسية أو البكتيرية التى تصيب أغشية المخ , و الذى قد يصيب المريض بعاهات مستديمة قد تظل موجودة لفترة كبيرة أو موجودة إلى الأبد عند المريض , لكن يجب أن نشير إلى أنه من الممكن أن تزول أعراض مرض السحايا تدريجياً و يحتاج هذا الأمر إلى المزيد من الوقت للعلاج بشكل جيد مع أنظمة غذائية سليمة تساعد فى الشفاء , حيث يمكن أن تصيب الإنسان تغيرات فسيولوجية , و من الخطوات التى لابد أن يقوم بها المريض حتى يتجنب التأثيرات بعد الشفاء من مرض إلتهاب السحايا هو العناية الشخصية و الحفاظ على النظافة , ولابد من تناول الغذاء السليم الذى يحتوى على الخضراوات والفواكه والبروتينات , ويجب الإبتعاد عن تناول الأطعمة التى تحتوى على نسب عالية من الدهون و الزيوت و السكريات المفرطة و يجب ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى وإن كانت المشي لمدة نصف ساعة يومياً .

هل مرض السحايا معدي ؟

التهاب السحايا هل هو معدي ؟ سؤال يطرحه الكثيرون ممن يخافون من إنتشار عدوى إلتهاب السحايا خاصة عند الأطفال , وذلك لأن مناعة الأطفال ضعيفة مقارنة بالكبار . والحقيقة هى نعم مرض إلتهاب السحايا معدى ويمكن أن ينتقل من شخص لآخر بالعديد من الطرق مثل رذاذ الجهاز التنفسى عند الكحة و السعال أو إفرازات الحلق , وترتفع خطورة إنتشار عدوى إلتهاب السحايا فى الأماكن المزدحمة ضعيفة التهوية مثل المدارس و دور العيادة . لذلك يفضل عزل المصاب بالتهاب السحايا لمنع إنتشار العدوى إلى الآخرين .

هل هناك عوامل تزيد من فرص الإصابة بـ إلتهاب السحايا ؟

نعم , هناك بالفعل عدة عوامل قد تساعد فى الإصابة بالمرض ومنها على سبيل المثال :

  •  السن . الأطفال وكبار السن , هم أكثر الفئات العمرية تعرضاً لخطر الإصابة بالإلتهابات السحائية فى أغشية المخ , وذلك نتيجة لضعف الجهاز المناعى للأطفال و كبار السن فى مواجهة مثل هذه العدوى .
  •  الأماكن المزدحمة . يمكن إنتشار العدوى الفيروسية أو البكتيرية المُسببة للإلتهابات السحائية بشكل أسرع فى الأماكن المزدحمة مثل المدارس والمستشفيات ودور العبادة و عامة الأماكن التى لا تتوفر فيها سُبل تهوية جيدة حيث يمكن إنتقال العدوى من مصاب لشخص سليم عن طريق الرذاذ المتطاير عند الكحة والعطس, لذلك لابد من الإنتباه على الأطفال الصغار بشكل خاص فى الأماكن المزدحمة .
  •  الإلتهابات . تزيد الإلتهابات فى الأذن الوسطى و إلتهابات الحلق من فرص الإصابة بالتهاب السحايا , لذلك لابد من تشخيص هذه الإلتهابات بشكل جيد و أخذ جرعات دوائية كاملة ومناسبة للتخلص منها .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.