Take a fresh look at your lifestyle.

مرض التصلب اللويحي هل هو خطير ومعدى ويسبب الموت ؟

مرض التصلب اللويحى المتعدد ليس من الأمراض المنتشرة كثيراً , وهو مرض مناعة ذاتية لذلك لابد من نشر معلومات أكثر عن هذا المرض من خلال توضيح أسباب واعراض التصلب المتعدد , وطرق علاجه ومضاعفات التصلب المتعدد وخطورتة , سنتحدث فى هذه المقالة عن كافة المعلومات حول مرض التصلب اللويحى المتعدد وهل هو مرض خطير ومعدى ويسبب الموت ؟ وعن الأكلات المفيد والضارة لمرضى التصلب العصبى .

مرض التصلب اللويحي هل هو خطير ومعدى ويسبب الموت ؟
مرض التصلب اللويحى

تعريف التصلب اللويحي المتعدد

مرض التصلب المتعدد أو التصلب اللويحى (إم اس) MS (بالإنجليزية : Multiple Sclerosis) أو ما يطلق علية التصلب العصبى هو نوع من أمراض المناعة الذاتية , يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي خلايا الأعصاب , نتيجة خلل فى عمل الجهاز المناعى ينتج أجسام مضادة تقوم بمهاجمة الألياف العصبية مما يؤدى إلى حدوث الكثير من المشاكل فى العقل والجسم , ومع تطور المرض قد يؤدى مرض التصلب المتعدد فى نهاية الأمر إلى تلف الأعصاب بشكل كامل , من مضاعفات مرض التصلب المتعدد أيضاً الإصابة بالشلل فى الأطراف خاصة القدمين بالإضافة إلى إمكانية إصابة المريض بتيبس العضلات وحدوث تشنجات والإصابة بمرض الصرع , لذلك هو مرض خطير ولا يعرفة الكثيرون لذلك قد يتم إهماله مما يُصعب من فرص علاجه فى مراحله الأولى .

أعراض التصلب اللويحى المتعدد

أعراض وعلامات مرض التصلب اللويحى مختلفة من مريض لأخر , وتتوقف علامات وأعراض المرض بشكل كبير على المناطق المتضررة بسبب التلف الحادث للأعصاب فى هذه المنطقة , وقد تحدث الأعراض التالية :

  •  إضطرابات فى الحديث والكلام .
  •  عدم التوازن وفقد القدرة على التركيز .
  •  التعب والإرهاق المتكرر .
  •  الرعشة و الإهتزاز فى أطراف الجسم .
  •  الشعور بصدمة كهربية خاصة عند تحريك الرأس .
  •  إضطرابات فى الرؤية وقد تتكرر بشكل كبير .
  •  صعوبة فى الحركة البسيطة .
  •  عدم السيطرة على أعضاء الجسم أثناء المشى .
  •  الإحساس بالتنميل فى أحد أطراف الجسم عادة فى جانب واحد .
  •  إضطراب فى الأمعاء والمثانة .
  •  سخونة فى الأطراف .
  •  الشعور بالألم فى العضلات .
  •  الإمساك أو الإسهال المستمر .
  •  الإحساس المتكرر بأعراض الصداع الشديد .

تشخيص التصلب اللويحى المتعدد

غالباً تشخيص مرض التصلب العصبى يعتمد على إستبعاد الامراض الاخرى التى قد تتشابه أعراضها وعلاماتها مع أعراض التصلب اللويحي , وهناك أنواع من الإختبارات والفحوصات التى يتم إجراؤها للمريض ومنها :

  •  فحص الدم .
  •  إختبار سوائل القناة الشوكية .
  •  الرنين المغناطيسى .
  •  إختبارات الجهد .

مشكلة مرض التصلب اللويحى المتعدد هى أن تشخيصة ليست عملية سهلة على الإطلاق , ويخطئ كثير من الأطباء فى التشخيص , ولابد من تشخيص دقيق من قبل طبيب متخصص فى أمراض المخ والأعصاب , لأنه يلزم إجراء الكثير من الفحوصات للكشف عن المرض .

علاج التصلب اللويحى

لا يوجد علاج جذرى لمرض التصلب اللويحى , ويعتمد العلاج فى هذه الحالات على علاج الأعراض والمضاعفات التى تظهر على المريض حتى لا يتم تفاقمها وزيادتها أكثر فأكثر , كما يمكن أن يتم اللجوء إلى العلاجات الطبيعية من قبل أخصائيو العلاج الطبيعي , ويمكن اللجوء إلى الأدوية التى تساعد فى إرخاء العضلات مما يحد من التشنجات , اللجوء إلى العقاقير الطبية التى تساعد الجسم فى حالة الإعياء الشديد والتعب والإرهاق و أدوية الإضطربات النفسية والعصبية , ويجب الإنتباه إلى أنواع الأطعمة التى يتناولها مريض التصلب اللويحى , لأن هناك أطعمة قد تزيد من نوبات المرض أو أطعمة تساعد فى الحد من خطورة التصلب العصبى بشكل كبير .

علاج التصلب اللويحي بالأعشاب

يبحث الكثير من المرضى الذين يعانون من المرض عن طرق تساعد فى علاج التصلب اللويحي بالاعشاب , وبالفعل قد يذكر الكثيرون من خبراء الطب البديل طرق علاج التصلب اللويحي بالاعشاب الطبيعية والتى يدعون أنها تساعد فى التخلص من أعراض المرض , لكن فى الحقيقة أنه لم يتم إثبات كفاءة الأعشاب الطبيعية فى علاج التصلب اللويحى من قبل أى معاهد طبية أو نشرات علمية حتى الأن , وقد تكون الطرق التى تم تناولها لكيفية علاج التصلب اللويحي بالاعشاب ما هي إلا طرق تخفف من الألف فقط لكنها غير مجدية بشكل قاطع للعلاج , لذلك بدلاً من البحث عن أعشاب لعلاج التصلب اللويحى , يفضل الذهاب إلى أطباء متخصصون قبل تفاقم أعراض المرض ويحدث مضاعفات خطيرة قد يكون المريض فى غنى عنها .

هل مرض التصلب اللويحى المتعدد معدى ؟

قد يتسائل الكثير من مرضى التصلب المتعدد ويقول : مرض التصلب اللويحي هل هو معدي ؟ وهل يمكن أن ينتقل مرض التصلب المتعدد من مريض لأخر ؟ وهل ينتقل من الأم المصابة للجنين فى فترة الحمل ؟ , الحقيقة هى أن الإجابة القاطعة على كل هذه الأسئلة هو أن مرض التصلب اللويحى المتعدد ليس مرضاً معدياً ولا يمكن أن ينتقل من شخص لأخر بأى حال من الأحوال , وفى الغالب ليس مرضاً وراثياً , وقد يصاب أحد التوائم بالمرض رغم عدم إصابة تامة بهذا المرض , لذلك لا مبرر من وجود خوف فى إنتقال عدوى مرض التصلب من شخص لأخر .

خطورة ومضاعفات التصلب اللويحى المتعدد

هناك بعض العوامل التى تزيد من خطورة الإصابة بمرض التصلب اللويحى المتعدد مثل :

  •  الفئة العمرية . ليس هناك حصر محدد لسن معينة يمكن أن تصاب بالمرض دون غيرها , حيث يمكن أن يصاب الأطفال والكبار بمرض التصلب اللويحى , لكن فرص الإصابة بالمرض تزداد فى الأعمار السنية بين 20 عاماً حتى 60 .
  •  التدخين . أكدت الدراسات التى تم إجرائها على مرضى التصلب اللويحى أن فرص إصابة المدخنون بالمرض تزداد عن الأشخاص الغير مدخنين .
  •  بعض الأمراض . يمكن الجزم أن الإصابة ببعض الأمراض سواء أمراض المناعة أو الأمراض المزمنة مثل : السكرى وأمراض المعدة , قد تزيد من فرص الإصابة بالمرض .
  •  النوع . تزداد خطورة الإصابة بالتعدد اللويحى عند الرجال أكثر من النساء .
  •  ضعف المناعة والإصابات السابقة بأنواع خطيرة من الفيروسات .

مضاعفات التصلب اللويحى المتعدد

الإهمال أو عدم القدرة على تشخيص مرض التصلب اللويحى المتعدد بشكل صحيح فى بداية أعراضه الأولى , د يتسبب فى تطور المرض بشكل سريع مما يزيد من فرص الإصابة بالكثير من المضاعفات والتى تشمل :

  •  تيبس عضلات الجسم .
  •  مرض الصرع .
  •  شلل الأطراف خاصة القدم .
  •  الإضطرابات العقلية والإدراكية .

الأطعمة المفيدة والضارة لمرضى التصلب اللويحى المتعدد

هناك بعض أنواع المشروبات والاكلات التى لابد أن يبتعد عنها مريض التصلب اللويحى المتعدد , لأن هذه الأنواع من الأكلات ضار للمريض ويتسبب فى زيادة أعراض التصلب المتعدد , ومنها الأطعمة والمواد التالية :

  •  القهوة بكافة انواعها , خاصة سريعة الذوبان .
  •  المشروبات التى تحتوى على الكافيين .
  •  الشاى الأخضر .
  •  الملح والسكر .
  •  بدائل السكر الصناعية .
  •  المعلبات والمواد الحافظة .
  •  الوجبات السريعة والجاهزة .
  •  الوجبات المشبعة بالدهون والزيوت .
  •  الأرز الأبيض والمكرونة .

لكن هناك أطعمة وأكلات مفيدة لمرضى التصلب اللويحى المتعدد والتى تساعد فى الحد من تدهور أعراض المرض , وهذه الأطعمة تشمل : الأكلات التى تحتوى على الأوميجا 3 , الأسماك 3 مرات فى الأسبوع , زيت كبد الحوت , زيت بذر الكتان وزيت السمسم لتقليل الإلتهابات كما أن الخضروات وزيت الزيتون لابد من الإعتماد عليها بشكل كبير .

بعض الإجراءات المنزلية للحد من خطورة التصلب اللويحى المتعدد

التأقلم مع الأمراض المزمنة عن طريق تغيير نمط وأسلوب الحياة المتبع إلى أسلوب أكثر صحة قد يساعد المريض الذى يعانى من مرض التصلب اللويحي فى التخلص من خطورة المرض والحد من مضاعفاته بشكل كبير , ويمكن أخذ الخطوات التالية فى الإعتبار :

  •  الإهتمام بنمط غذائي صحي ومفيد .
  •  ممارسة التمرينات الرياضية الخفيفة بشكل يومي .
  •  الحد من إرتفاع درجات حرارة الجسم .
  •  الإبتعاد عن الإجهاد الغير ضرورى .
  •  الإبتعاد عن التوتر والقلق والحزن .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.