Take a fresh look at your lifestyle.

تأثير إرتفاع هرمون الحليب على الحمل وعلاجه بالعسل والأدوية

0

علاج هرمون الحليب بالعسل واحدة من الطرق الطبيعية التى نستطيع من خلالها علاج الزيادة فى هرمون البرولاكتين , وهل يؤثر إرتفاع هرمون الحليب على الحمل ؟ فى هذه المقالة سنتعرف على أسباب وأعراض هرمون الحليب عند الرجال والنساء أو أدوية علاج هرمون الحليب وكيفية علاج هرمون الحليب بالعسل , و سنتعرف أيضاً على تأثير هرمون الحليب على الأطفال .

إرتفاع هرمون الحليب
هرمون الحليب

هرمون الحليب

هرمون البرولاكتين (بالإنجليزية : Prolactin) أو ما يعرف بإسم هرمون الحليب هو عبارة عن مجموعة من سلاسل أحماض أمينية وظيفته الرئيسية هى تحفيز إفراز اللبن خلال فترة الحمل , وإرتفاع هرمون الحليب يحدث عندما يكون هناك خلل فى عمل الغدد الصماء , ويقوم الجسم فى هذه الحالة بإفراز كميات أكبر من المعتاد من هرمون البرولاكتين وقد يؤدى إستخدام بعض الأدوية فى زيادة هرمون الحليب .

أعراض إرتفاع هرمون الحليب

عند حدوث خلل فى هرمون الحليب تحدث بعض العلامات والأعراض التى تظهر على المصاب , تختلف العلامات عند الرجل عن المرأة ويمكن أن تظهر العلامات التالية :

علامات إرتفاع هرمون الحليب عند النساء

غالباً ما يحدث إرتفاع هرمون الحليب بدون ظهور أعراض واضحة , لذلك فى معظم الاحيان عندما تعانى المرأة من تأخر الإنجاب يُطلب منها تحليل لهرمون البرولاكتين , وهو من أساسيات فحوصات تشخيص منع الحمل , لكن قد تظهر بعض العلامات على الرجل والمرأة ومنها :

  • تأخر الحمل بشكل غير متوقع .
  •  الإحساس والشعور بالألم عند لمس الصدر .
  •  الشعور بالصداع المتكرر .
  •  إفراز اللبن رغم عدم وجود حمل .
  •  إضطراب فى الدورة الشهرية مثل تأخر الدورة .
  •  خلل فى عملية التبويض .
  •  جفاف المهبل والمناطق التناسلية .
  •  هشاشة ولين العظام .
  •  زيادة الشعر فى أماكن الجسم .

علامات إرتفاع هرمون الحليب عند الرجال

  •  ألم فى منطقة الظهر .
  •  ضعف فى الإنتصاب .
  •  كبر حجم الثدى .
  •  إنخفاض كمية العضلات فى الجسم .
  •  قلة الرغبة الجنسية .
  •  الصداع المستمر .
  •  مرارة فى الفم .
  •  هشاشة العظام .

لابد من الإنتباه إلى أن الإرتفاع فى هرمون الحليب عند الأطفال يؤدى إلى الكثير من الأعراض والتأثيرات على صحة ونمو الطفل , مما يؤثر على بلوغ الطفل وصحته بشكل عام .

أسباب إرتفاع هرمون الحليب

تؤدى بعض الأسباب إلى زيادة فى إفراز هرمون الحليب ومنها :

الجدير بالذكر أنه ليس كل من يأخذ أدوية لعلاج الحموضة أو أدوية التوتر بشكل جزئى لا يشكل سبباً فى إرتفاع هرمون الحليب بشكل دائم وسبباً فى تأخر الحمل , لكن المقصود هو التعاطى المستمر والمتكرر لأدوية الحموضة كأن تعانى المرأة من قرحة فى المعدة وتضطر إلى تناول أدوية الحموضة بشكل متكرر بجرعات كبيرة , فى هذه الحالات يصبح إرتفاع هرمون الحليب شئ طبيعى وقد يؤدى إلى تأخر الحمل كذلك مثل ادوية مرض الإكتئاب و تعاطيها لفترات طويلة يتسبب فى إرتفاع هرمون الحليب , بالإضافة إلى إستخدام أدوية منع الحمل لسنوات يؤدى إلى إرتفاع هرمون الحليب ويؤثر على الحمل ويؤخرة .

خطورة ومضاعفات إرتفاع هرمون الحليب

الإهمال فى علاج إرتفاع هرمون الحليب لفترات طويلة , يمكن أن يتسبب فى أعراض خطيرة لدى الرجل والمرأة مثل : إنخفاض الهرمونات الذكرية (التستستيرون) والأنثوية (الإستروجين) والذى يؤثر على الرجل والمرأة على المدى البعيد ويؤدى إلى ظهور مضاعفات منها :

  1.  قلة كثافة العظم وهشاشة العظام .
  2.  يؤثر على قدرة الرجل والمراة على الإنجاب .
  3.  إذا كانت الزيادة فى هرمون البرولاكتين ناتج عن وجود اورام فى الغدة النخامية يالدماغ , قد يؤدى إلى زيادة حجم الورم فى الدماغ مما يشكل ضغط على الدماغ , ويؤثر على إفراز الكثير من الهرمونات الأخرى ويؤدى إلى النزيف , وقد يؤدى إلى فقدان البصر نتيجة الضغط على العصب البصرى .

علاقة هرمون الحليب بتأخر الحمل

الكثير من النساء يتساءلن عن علاقة الزيادة فى هرمون البرولاكتين وتأخر الحمل , وهل فعلاً هرمون الحليب يؤخر الحمل ؟ , بالفعل يوجد علاقة وثيقة بين زيادة إفراز هرمون الحليب وتأخر الحمل وذلك بسبب التأثير الذى يحدثه هرمون البرولاكتين على البويضة لدى المرأة كما يؤثر إرتفاع هرمون الحليب على إنتظام الدورة الشهرية ويؤدى إلى الكثير من الإضطرابات فى العادة الشهرية , لذلك إن كنتى ترغبين فى الحمل لابد من معالجة إرتفاع هرمون الحليب فى البداية وبإختصار يمكن القول أن الإرتفاع البسيط فى هرمون الحليب لا يؤخر الحمل , أما الإرتفاع الشديد فى هرمون الحليب يؤدى إلى تأخر الحمل . قد يتسائل البعض أيضاً عن علاقة إرتفاع هرمون الحليب بزيادة نسبة الإجهاض أو تشوهات الجنين وهل تؤدى الزيادة فى هرمون الحليب إلى تشوهات الجنين أو الإجهاض ؟ والإجابة هى .. لا يؤدي الإرتفاع فى هرمون البرولاكتين إلى الإجهاض أو تشوهات الجنين .

أورام الغدة النخامية وهرمون الحليب

النسبة الطبيعية لهرمون الحليب فى الجسم هى 20 ng/ml لكن فى حالة زيادة النسبة إلى 25 او 26 أو حتى إلى 29 فهو يعتبر مرتفع , أما فى حالة إرتفاع هرمون الحليب أكثر من 100 لابد من الرجوع إلى تشخيص ورم الغدة النخامية المسئولة عن إفراز هرمون البرولاكتين , والذى لا يسبب فقط تأخر الدورة والحمل , ولابد من عمل أشعة مقطعية على المخ للتأكد من وجود أو عدم وجود أورام فى الغدة النخامية .

أدوية علاج إرتفاع هرمون الحليب

هناك بعض الأدوية التى تُستخدم فى علاج إرتفاع هرمون البرولاكتين مثل :

  1.  دوستينكس DOSTINEX 0.5MG TABLET . وهى أقراص تُستخدم فى علاج الحالات التى تعانى من زيادة هرمون الحليب وتعانى من مشاكل عدم إنتظام الدورة الشهرية وحالات عدم التبويض عند المرأة وجرعة هذه الأقراص لعلاج الإرتفاع فى إفراز البرولاكتين تكون فى الغالب كما يلى :
    من 0.25 – 1 مليغرام، مرتين في الأسبوع، يتم بشكل تدريجي. الجرعة القصوى 4.5 مليغرام للأسبوع.
    لمنع إفراز الحليب: 1 مليغرام (حبتين كل واحدة 0.5 مليغرام) خلال 24 ساعة الأولى التي تعقب الولادة.لإعاقة إفراز الحليب: 1 مليغرام (حبتين دواء، كل حبة 0.5 مليغرام) كل 12 ساعة، لمدة يومين .
  2.  دوبرجين DOPERGIN 0.2MG TAB . أقراص دوائية هذا النوع من الدواء يتم استخدامه فى الحالات التى تعانى من زيادة هرمون الحليب عن المعدلات الطبيعية أو عند الحاجة لوقف الرضاعة للنساء الغير قادرات على الإرضاع بشكل طبيعى ولعلاج إفرازات الحليب الناتجة عن الأدوية التى تتسبب فى زيادة البرولاكتين كما ذكرناها مثل أدوية الإكتئاب وأدوية الحموضة وأدوية منع الحمل التى تؤخذ بشكل مزمن وجرعتها يحددها الطبيب بإختلاف كل حالة .

علاج هرمون الحليب بالعسل

هل يمكن بالفعل علاج هرمون الحليب بالعسل ؟ , الحقيقة أن العسل يحتوى على مادة كيميائية تسمى الكريسين والتى تساعد على تقليل هرمون البرولاكتين فى الدم , ويمكن تناول عسل النحل الطبيعى 3 مرات يومياً بغرض علاج إرتفاع هرمون الحليب .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.