Take a fresh look at your lifestyle.

علاج السل بالثوم

علاج السل بالثوم واحدة من طرق علاج مرض السل . مرض السل (الدرن) من أمراض الجهاز التنفسى التى تصيب الرئة عن طريق جرثومة السُل , سنتحدث فى المقال التالى عن علاج السل بالثوم وأعراض السل وأسباب مرض السل , وكيف يتم انتقال مرض السل من شخص إلى شخص آخر , و هل يعود مرض السل بعد الشفاء منه ؟ .

علاج السُل بالثوم

ما هو مرض السُل ؟

مرض السل أو الدرن (بالإنجليزية : Tuberculosis) هو مرض جرثومي يصيب الجهاز التنفسى , يحدث للرئة عن طريق جرثومة المتفطرة السلية وهي جرثومة تحاول الانتشار من الرئتين إلى باقى أجزاء الجسم و يتوقف هذا على قدرة الجسم المناعية وقديماً كان يُطلق على مرض السل ( المستهلك ), وغالبية أعراض مرض السل لاتظهر فى بداية الأمر , وكان من الأمراض المنتشرة قديماً . وتنتشر البكتيريا التى تسبب الإصابة بمرض السل من فرد لآخر عن طريق الرذاذ الذى ينطلق فى الهواء من خلال السعال والعطس , فى الوقت الحالى توجد العديد من العلاجات لمرض السل ومنها العلاجات الطبيعية , منها علاج السل بالثوم وسنبين فيما يلى لماذا يُستخدم الثوم لعلاج السل .

أنواع مرض السل

  1.  السل الكامن . السل الكامن هو إصابة الرئة بعدوى السل , وتكون البكتيريا المُسببة للمرض موجودة داخل الرئتين لكن تظل كامنة وفى حالة غير نشطة ولا تظهر الأعراض بشكل واضح على المريض , ويطلق على هذه الحالة السل غير النشط , لذلك لابد من الكشف الدورى والمتابعة الطبية عند الإحساس بأى ألم أو عرض من الأعراض حتى وإن كانت بسيطة , لأن الكشف المُبكر للمرض يساهم فى سرعة علاج السُل .
  2.  السل النشط . فى حالة السُل النشط تظهر أعراض المرض بشكل واضح على الجهاز التنفسى , وذلك فى خلال الأسابيع الاولى من بدء الإصابة بالعدوى . ولا تحتاج إلى وقت لظهور الأعراض .

أعراض السُل

أعراض السل الكامن

كما ذكرنا سابقاً أن مرض السل الكامن لا تظهر له أعراض خاصة فى بدايتة , لكن مع تطوره وتحولة إلى مرض السل النشط يمكن أن تظهر أعراض له , لأنه من الصعب التعرف على اعراض السل الكامن .

أعراض السل النشط

  •  سعال مع بلغم . (شاهد : علاج السعال عند الاطفال طبيعيا)
  •  كحة وسعال مصحوباً بالدم .
  •  الشعور بألم فى الصدر والألم أثناء التنفس .
  •  نقص فى وزن الجسم .
  •  تعب وإرهاق الجسم .
  •  إرتفاع فى درجة حرارة الجسم .
  •  التعرق أثناء فترات الليل .
  •  فقدان الشهية والرغبة في الطعام .

كيف تنتقل عدوى السُل

  •  عن طريق الرذاذ المنتقل من الشخص المصاب لشخص آخر بسبب الكحة والسعال والعطس .
  •  تناول وشرب الألبان الملوثة و الغير مبسترة .
  •  إستخدام أدوات شخصية لأشخاص مصابين بمرض السُل .

هل يعود مرض السل بعد الشفاء منه ؟

هل يمكن أن تعود عدوى الدرن مرة آخرى بعد الشفاء منها ؟ , هذا السؤال ينتشر على لسان من تم شفاءه من مرض الدرن (السل) , وفى الحقيقة أن الإصابة بمرض السل مرة لا تعطى مناعه منه باقى العمر , ويمكن أن يعود مرة آخرى نتيجة إلتقاطة من شخص مصاب أو من خلال تداعى جهاز المناعه والذى يصبح أقل عدوانية تجاه الجراثيم والبكتيريا , لذلك لابد من تجنب الإلتقاء بأشخاص مصابون , ويجب الإبتعاد قدر الغمكان عن مسببات المرض من تواجد فى اماكن مزدحمة وملوثة أو إستعمال أدوات شخصية لأشخاص أخرين اى ان الإجابة على سؤال : هل يعود مرض السل بعد الشفاء منه ؟ هى نعم قد يعود المرض مرة أخرى .

هل مرض السل خطير ؟

بدون علاج المرض يمكن أن يصبح مرض السل خطير على صحة الإنسان , من الممكن ان يتسبب فى حدوث مضاعفات تؤثر على عمل الرئة , وقد تنتشر جرثومة السل من الرئة إلى اماكن آخرى من الجسم , وتكم خطورة مرض السل فى التسبب فى حدوث الأمراض الآتيه :

  • إلتهاب المفاصل . حيث قد يتسبب فى حدوث تلف مفاصل الوركين والركبتين .
  • تيبس العمود الفقرى . وهى واحدة من مضاعفات مرض الدرن .
  • إلتهاب السحايا . وهو مرض تورم الاغشية المحيطة بالدماغ وتتسب فى حدوث ألام الدماغ والصداع .
  • خلل فى وظائف الكُلى والكبد . من مضاعفات مرض السل وخطورتة أنه قد يتسبب فى إصابة الكُلى والكبد بخلل فى وظائفهم الحيوية .

هل مرض الدرن معدي ؟

مرض الدرن مرض معدى بالتأكيد , وذلك لان طرق إنتقال مرض الدرن تكون عن طريق الرذاذ من شخص مصاب إلى شخص آخر , بالإضافة إلى إمكانية غنتقال الدرن عن طريق إستخدام أدوات شخصية لشخص مصاب بالدرن , الخلاصة أنه مرض الدرن معدى .

أدوية علاج السُل النشط

  • أيزونيازيد
  • ريفامبيسين (ريفادين، ريمكتان)
  • إيثامبيوتول (ميامبوتول)
  • بيرازيناميد

علاج السل بالثوم

يمكن علاج مرض السل بالثوم حيث أنه واحد من الطرق الطبيعية فى علاج السل بالاعشاب . وإنتشرت فكرة علاج جرثومة السل بتناول الثوم نتيجة لما يحتويه الثوم من مضادات حيوية تساعد فى مقاومة الفيروسات والبكتيريا الضارة التى تهاجم جسم الإنسان , نتيجة لإحتواء الثوم على الأليسين وهو يُستخدم فى علاج السُل طبيعياً . كما أن حامض الكبريتيك الذى يقاوم جرثومة السُل , وبدأ علاج السل بالثوم منذ العصور القديمة , إحتواء الثوم على مكونات طبيعية فعالة فى العلاجات المختلفة جعلت الباحثين يفكرون فى علاج السل بالثوم وهذه المكونات مثل ثيوسولفينات الأليسين ، و كذلك كبريتيد ثلاثي و تيترا ويمكن تناول الثوم عن طريق فرمة وابتلاعه أو عن طريق إضافة الثوم على الطعام بمختلف أنواعه وخاصة السلطة الخضراء .

لماذا يُستخدم الثوم لعلاج السل ؟

  • الثوم له قدرة طبيعية وفعالة فى وقف إنتشار ونمو البكتيريا ومنها البكتيريا التى تساعد فى إنتشار عدوى السل .
  • الثوم يساعد الجهاز المناعى فى مقاومة العدوى .
  • إستخدام الثوم لعلاج السل , لا يتسبب فى حدوث اى أثار جانبية غير مرغوب فيها .

طريقة إستخدام الثوم لعلاج السُل :

علاج السل بالثوم يكون عن طريق تناول فصوص الثوم مهروسة على الريق فى الصباح , أو من خلال نقع مهروس الثوم فى الماء لمة 24 ساعة ثم إضافة منقوع الثوم إلى الماء أو الحليب وشربة من مرتين إلى ثلاث مرات فى اليوم .

علاج السُل بالأعشاب الطبيعية

بالإضافة إلى علاج السل بالثوم يمكن ان تساعد بعضالأعشاب الطبيعية فى مقاومة مرض السل , حيث تحتوى هذه الاعشاب فى مساعدة الجهاز المناعى للجسم على مقاومة عدوى السل , ومن هذه الاعشاب ما يلى :

  •  القرع . يحتوي القرع على عناصر طبيعية من المعادن التى تساعد فى تحفيز وتنشيط الجهاز المناعي لمقاومة العدوى البكتيرية , وهو مفيد فى حالة الإصابة بمرض السُل .
  •  البرتقال . بإحتوائه على فيتامين سى C المقاوم للفيروسات , يساعد أكل البرتقال فى مساعدة جهاز المناعة لمقاومة الفيروسات والبكتيريا , خاصة في أمراض نزلات البرد والإنفلونزا ومرض السُل .
  •  الشاى الأخضر . يحتوي الشاي الأخضر على مكونات طبيعية تساهم في مقاومة السُل ومضادة للأكسدة .
  •  النعناع . واحد من المشروبات الطبيعية التى تمتلك قدرة على مقاومة العدوى الفيروسية والبكتيرية , ويمكن تناول النعناع عن طريق غليه فى الماء وإضافة القليل من السكر إليه وتناوله , كما يمكن إضافة النعناع إلى الكثير من المشروبات التي تتناولها .
  •  الفلفل الأسود . يساعد على تنظيف الرئة وله خصائص مضادة للإلتهابات .
  •  الموز . يحتوى على نسب مركزة من الفيتامينات التى تساعد فى مقاومة الالتهابات بشكل سريع وفعال , ومقاومة أعراض السعال ويعمل على تخفيض درجات الحرارة المرتفعة .

الوقاية من مرض السل

هناك بعض الخطوات التى يمكن إتخاذها للوقاية من مرض الدرن , ومنها التالى :

  • إعطاء الاطفال الصغار لقاح الدرن أو السل بعد الولادة .
  • إبعاد الطفل عن مصادر التدخين , وإذا كان الأبوين ومدخنين يجب الإقلاع عن التدخين , حتى لا يتعرض الطفل للتدخين .
  • الحفاظ على تهوية الاماكن التى نجلس فيها بشكل جيد , خاصة فى الاماكن العامة والمزدحمة , والأماكن التى يتواجد فيها تجمعات للاطفال الصغار مثل الحضانات والمدارس .
  • الحرص على الكشف بشكل دورى والفحص المستمر للاطفال والكبار .
  • فصل الحالات المصابة بعدوى الدرن أثناء فترة علاجها .
  • عمل فحوصات وكشف طبى للمختلطين والمحيطين بمصابى الدرن والسل .

تغذية مريض السل

إمداد الجسم بالعناصر الغذائية المتنوعة يساعد مريض السل فى العلاج , لان الغذاء من أهم النقاط التى تساعد فى علاج الامراض وتعذيذ الجهاز المناعى لمقاومة العدوى , و التغذية المثالية لمريض السل تتضمن الآتى :

  • التغذية المتنوعة . لابد أن يحتوى غذاء مريض السل على كافة أسكال الغذاء التى يحتاجها الجسم لتعزز جهاز المناعة فى مقاومة مرض السل , لا تعتمد على مصدر واحد من الغذاء . حث يحتاج الجسم إلى الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى مضادات الاكسدة و باقى العناصر الغذائية المختلفة .
  • المنبهات . مريض السل لابد أن يتجنب تناول وشرب المنبهات مثل الشاى والقهوة والنسكافية , أى مشروبات تحتوى على نسبة من الكافيين , لأن لها دور سلبى على جهاز المناعة .
  • أطعمة ضارة . هناك بعض الانواع من الاكلات والاطعمة الضارة بمريض السل مثل السكريات المكررة واللحوم بالإضافة إلى الوجبات التى تحتوى على الدهون والزيوت المشبعة , تجنب الأطعمة السريعة والجاهزة التى تحتوى على مواد حافظة للطعام , لابد أن يتناول مريض السل طعاماً صحياً يشمل الخضروات والفواكه الطبيعية .
  • السوائل . تعتبر السوائل من العناصر الهامة لمريض السل لتعويض ما يتم فقدة من السوائل نتيجة العرق والسعال , حتى لا يصاب المريض بالجفاف لابد أن يشرب كميات مناسبة يومياً من الماء والسوائل المختلفة , لكن يبتعد عن الكحوليات والمشروبات الغازية .
  • التدخين والكحوليات . لابد أن يتجنب مريض السل التدخين وشرب المواد الكحولية حيث أن التدخين له العديد من الأثار السلبية على الجهاز التنفسى خاصة لمريض السل , بالإضافة إلى أن المشروبات التى تحتوى على الكحول تؤثر سبياً على مريض السل , لأنها قد تسبب أثار جانبية نتيجة لتفاعلها مع أدوية مرض السل مما يتسبب فى أضرار بالغة على الكبد .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.