Take a fresh look at your lifestyle.

أنواع الأورام وكيف تتكون وطرق علاجها

تعريف الأورام

الورم (بالإنجليزية : Tumor) عبارة عن نمو غير عادى ليست له وظيفة مفيدة فى الجسم . والأورام قد تكون أورام حميدة أو خبيثة (سرطانية) , الأورام الحميدة هى نمو منفصل يمكن أن يحدث فى أى مكان بالجسم , الأورام الحميدة بصفة عامة لا تمثل تهديداً للصحة ولا تنتشر إلى الاجزاء الآخرى من الجسم ولا تنمو مرة آخرى لو تمت إزالتها . الورم الذى ينشأ من الغشاء المخاطى كالإصبع Polyp , والأورام الليفية للرحم وأورام الثدى الكيسية تعد أمثلة للأورام الحميدة , وعلى عكس الأورام الحميدة , فإن الأورام الخبيثة تكون عادة خطيرة إلى درجة تهديد حياة الإنسان . تميل الأورام الخبيثة إلى النمو بطريقة غير قابلة للتحكم حيث تتدخل فى عملية التحول الغذائى الطبيعية , ومع وظيفة الأعضاء و تنتشر إلى الأجزاء الآخرى من الجسم . ومن المحتمل عودتها مرة آخرى بعد إستئصالها جراحياً .

أنواع الأورام

أولاً – الأورام الحميدة :

هى نوع من الأورام لكنه غير ضار , حيث تتجمع هذه الأورام فى مكان محدد بالجسم ولا تنتشر إلى أجزاء آخرى , وليس لها أضرار صحية فى الغالب ويصاب بها الكثير من الناس , وليس لها وظيفة محددة تقوم بها , وبعد إزالة هذا النوع من الأورام لاتعود مرة آخرى وتصيب الإنسان فى أى مرحلة من مراحل عمره ومنها على سبيل المثال الوحمات و الزوائد الجلدية فى الرقبة .

أسباب الأورام الحميدة :

  •  إضطرابات بعض أنواع العدوى والالتهابات .
  •  الملوثات البيئية .
  •  العوامل الوراثية .
  •  المشاكل النفسية والضغوط العصبية .
  •  سوء الأنظمة الغذائية المتبعة .
  •  الحساسية لبعض أنواع المواد الكيميائية .
  •  التعرض للإشعاعات .

أعراض الأورام الحميدة :

الأورام الحميدة فى الغالب لا تظهر لها أعراض مميزة , لكن يمكن أن ترتبط بالمظاهر الآتية :

  •  وجود زوائد ومناطق متورمة وكتل سواء كبيرة أو صغيرة فى أماكن ما بالجسم .
  •  قد تشعر بألم أو لاتشعر .
  •  زيادة فى درجات حرارة الجسم من وقت لآخر .
  •  الإصابة بالصداع وعدم القدرة على التركيز .
  •  التعب والإرهاق فى الجسم بشكل عام .
  •  الشعور بعدم الراحة خاصة فى المنطقة المصابة أو حولها .
  •  تغيرات مزاجية متقلبة .
  •  قد تظهر هذه الأورام على شكل زوائد جلدية أو تخانة تحت الجلد .
  •  فقد الشهية للطعام , ومشاكل الهضم والإمتصاص .

أنواع الأورام الحميدة :

  •  الشامات . وهى نوع من الأورام الحميدة تظهر على سطح الجلد بشكل ولون مختلف عن الجلد , وعادة تنتشر عند قطاع عريض من الناس , وهى مشهورة بإسم (الوحمات) .
  •  أورام الأغشية الداخلية المحيطة بالأعضاء والغدد على مختلف أنواعها مثل القولون أو الكبد , وتسمى هذه الأنواع من الأورام الحميدة بإسم أورام أدينوما (بالإنجليزية : Adenomas) .
  •  أورام العضلات والأوعية الدموية . حيث تظهر هذه الأنواع على العضلات أو جدران الأوعية الدموية فى الجسم وهذا النوع من الأورام يطلق علية إسم ميوماس (بالإنجليزية : Myomas) .
  •  أورام الخلايا الدهنية . وهى أكثر أنواع الأورام نمواً وإنتشاراً عند الكثير من الناس وتظهر فى أماكن مختلفة ومتفرقة من الجسم , يطلق على هذا النوع إسم ليبوماس (بالإنجليزية :Lipomas) .

ثانياً – الأورام الخبيثة (السرطانية) :

هى نوع من الزوائد والأورام ينمو بطريقة غير قابلة للتحكم , أى انها تنمو بشكل عشوائى وتنتشر فى أماكن آخرى فى الجسم غير التى ظهرت بها فى بداية الأمر , وتؤثر هذه الأورام فى عملية التحول الغذائى الطبيعية , ويمكن أن تعود مرة آخرى بعد عمليات إستئصالها , وهذه الأورام العروفة بإسم مرض السرطان . هى أكثر مسببات الوفاة فى العالم بعد أمراض القلب والأوعية الدموية .

أسباب الأورام الخبيثة :

  •  التعرض للأدوية والغذاء المسرطن والتدخين وإدمان الكحوليات .
  •  التلوثات البيئية والإشعاعية .
  •  التاريخ العائلي للإصابة بالسرطان يزيد من فرص حدوثه .
  •  حدوث الطفرات الجينية غير المستقرة , أى حدوث تغييرات فى الشريط الجيثى للخلايا يتسبب فى إنقسامها وإنتشارها فى ظل عدم القدرة فى السيطرة عليها , فتنقسم تلك الخلايا بكثرة فى جميع أنحاء الجسم .

أعراض الأورام الخبيثة :

  •  التعب والإرهاق الشديد للجسم .
  •  فقدان الوزن والوهن .
  •  إنتشار أورام وكتل تحت الجلد يمكن ملاحظاتها ولا تستجيب للعلاج .
  •  إرتفاع درجة الحرارة بشكل متكرر .
  •  فقر الدم .
  •  فقد القدرة على التركيز .
  •  الإصابة بالإمساك أو الإسهال بشكل متكرر وغير مبرر , وتغير عادات الإخراج .
  •  فى حالات مثل سرطان الجلد . تحدث تغييرات لشكل ولون الجلد .
  •  بالنسبة للشامات (الوحمات) قد يتغير لونها وشكلها على الجلد عن شكلها المعتاد .
  •  ظهور علامات وبقع بيضاء داخل الفم والحلق , تظهر غالباً للمدخنين .
  •  المصاب بسرطان الرئة . يصاب بالسعال والكحة بشكل شديد ومتكرر .
  •  المصاب بسرطان القولون . قد ينزف دماً ممزوجاً مع البراز .
  •  نزول الدم مع البول قد يكون دليلاً على سرطان الكلية أو سرطان المثانة .
  •  ظهور تقرحات على حسب المنطقة المصابة بالسرطان و فقد تظهر على الخصية أو الجلد أو داخل الفم .
  •  الشعور بالألم الدائم .
  •  المرأة المصابة بسرطان الثدى . يمكن أن تلاحظ كتل صلبة فى الثدى من خلال تحسسها , وتشعر بألم وقد يصاحب ذلك خروج الدم من الحلمات , لذلك يجب الفحص المستمر للثدى .

مقاومة الأورام (الحميدة والخبيثة) بالمكملات الغذائية

الأورام الحميدة والخبيثة يمكن مقاومتها من خلال نظام غذائى يعتمد على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية , لمساعدتة فى حربه ضد هذه الأورام , ويمكن للفيتامينات والمعادن التالية رفع كفاءة الجسم لمقاومة الأورام .

المُكمل الغذائىالفائدهالجُرعة المُقترحه
مساعد الإنزيم Q10يُرقى الوظيفة المناعية ويحمل الأكسجين للخلايا100 مجم يومياً
الثومربما يساعد فى الٌلال من حجم الورم كبسولتان , 3 مرات يومياً مع الوجبات
مايتاكيقوى الجسم ويحسن الصحة بصفة عامة ولة خواص منبهة للجهاز المناعى التى تمنع الورمموضحة داخل نشرتة
شييتاكله مفعول قوى ضد الأورام ويزيل الإحباط الممارس على الخلايا من قبل الأورامموضحة داخل نشرتة
الإنزيمات المحللة للبروتينات تساعد الجهاز المناعى , كما تساعد فى هضم المواد الغذائية التى لم يتم هضمهاموضحة داخل نشرتة
غضروف القرشثُبت أنه يُحبط بل يعكس نمو بعض أنواع الأروام , وينشط الجهاز المناعى1 جم لكل رطلين من وزن الجسم يومياً . مقسمة على 3 جرعات . إن لم تستطع تناوله بالفم يمكنك أخذه عن طريق حقنة شرجية
فيتامين جيٌرقى الوظائف المناعية3000 - 10000 مجم يومياً على جرعات مقسمة
الزنكيُرقى الوظيفة المناعية الصحيحة والتئام الجروح ويساعد على إبقاء التركيز المناسب لفيتامين هـ فى الدم30 -80 مجم يومياً , مقسمة على جرعات
عشب البحريُرقى الوظيفة المناعية ويمد الجسم بالمعادن المتوازنة1000 - 1500 مجم يومياً
ل - أرجينينيؤخر نمو الأورام عن طريق إنعاش الوظيفة المناعية500 مجم يومياً على معدة خاوية , يؤخذ مع الماء أو العصير وليس الحليب . يؤخذ مع 50 مجم فيتامين ب6 و 100 مجم فيتامين ج لإمتصاص أفضل
ل- سيستيينيزيل السموم الضارة ويحمى الجسم من الإشعاع ومضاد مفعول مولدات السرطان 500 مجم يومياً . على معدة خاوية مع 1500 مجم فيتامين ج لمنع حدوث حصوات السيستيين
جلوتاثيونيساعد على التقليل من من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائى ويحمى الكبد 500 مجم يومياً , على معدة خاوية
مركب المعادن والفيتامينات المتعددة للحصول على الفيتامينات والمعادن الضروريةيحددها الطبيب
زيت زهرة الربيع أو زيت بذر الكتان أو زيت السالمون يمد الجسم بالأحماض الدهنية الأساسية وهو نافع خصوصاً لأورام الصدر (الثدى)يحددها الطبيب
غدديات ثيموسية نيئةينشط الغدد الثيموسية . ومهم للوظيفة المناعيةيحددها الطبيب

علاج ومقاومة الأورام بالأعشاب والغذاء

  •  نبات مخلب القط يُدعم الجهاز المناعى وله خواص مضادة للأورام . لا يُستخدم أثناء الحمل .
  •  لقد أستجاب الكثيرين من المصابين بأورام خارجية للبمن البوداركو وزهرة الشيخ والمريمية الخشبية والسنفيتون بطريقة طيبة .
  •  لأورام الثدى حاولى إستعمال اللبخات المصنوعة من جذر نبات عنب الذئب وهى مؤثرة فى مقاومة الأورام الغُدية .

ملحوظة : جذر نبات عنب الذئب يستخدم ظاهرياً فقط .

  •  الاعشاب المفيدة الآخرى تشمل البرباريس والهندباء البرية و البوداركو والنفل البنفسجي . شاى Essiac هى أيضاً مفيدة . هذه الاعشاب تنقى الدم وتنقية الكبد وتعمل كمضادات حيوية طبيعية , وبصفة عامة تساعد على الشفاء .

تحذير : لايُستخدم نبات البرباريس فى الحمل .

  •  تناول طعاماً يحتوى على 50% من الفواكه والخضروات الطازجة والنيئة , تناول أيضاً المكسرات والبذور والحبوب الكاملة والزبادى قليل الدسم ومنتجات الزبادى . لا تستعمل البروتين الحيوانى ومنتجات الألبان (ماعدا الزبادى) والاطعمة المصنعة والمحفوظة والملح والسكر والدقيق الأبيض ومنتجات الدقيق الأبيض .
  •  إتبع نظام دورى للصوم .

معلومات وحقائق عن الأورام

  •  على الرغم من أن الأورام الحميدة لها نمواً محدوداً إلا أنة يجب إزالتها عادة لأن نسبة ضئيلة يمكن أن تتحول إلى أورام خبيثة فيما بعد .
  •  الأورام الخبيثة يجب علاجها بأسرع مايمكن . وعلى حسب موقع وحجم الورم يوصى بالإستئصال الجراحى والعلاج الكيميائى , أو العلاج بالإشعاع للأورام والسرطانات .
  •  لقد تم الربط بين نقص الحديد وتكوين الأورام , ومع ذلك فمركبات الحديد يجب أن تؤخذ فقط لو أن الإختبارات والتحاليل قد بينت نقصاً . المصابون بالسرطان لا يجب عليهم أن يتناولوا مركبات الحديد التعويضية .
  •  لقد إكتشف علماء بجامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس بكلية الطب أن فينولات الصوديوم (Sod. Linoleate) – والتى تحتوى على حمض اللينوليك Linoleic Acid (وهو أحد الأحماض الدهنية الأساسية) – لها القدرة على مكافحة الخلايا السرطانية فى المختبر .
  •  الدراسات التى أُجريت فى اليابان رجحت أن إستعمال الثوم ربما يساعد على تقليل حجم الأورام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.