Take a fresh look at your lifestyle.

مرض ويلسون – الأعراض والأسباب والعلاج

علاج ارتفاع النحاس في الجسم نتيجة الإصابة بمرض ويلسون , رغم أنه مرض نادر لكننا سنتحدث فى هذه المقالة عن داء ويلسون وأعراضة وأسبابة , وطرق علاج مرض ويلسون المختلفة سواء عن طريق تناول المكملات الغذائية أو عن طريق علاجه بالأعشاب الطبيعية .

علاج مرض ويلسون

تعريف مرض ويلسون

مرض ويلسون (بالإنجليزية : Wilson Disease) هو مرض وراثى نادر يصيب واحداً كل 30000 شخص على مستوى العالم . تكمن مشكلة هذا المرض فى عدم قدرة الجسم على التمثيل الغذائى لعنصر النحاس كما يجب مما يترتب عليه ارتفاع النحاس فى الجسم و فى المخ والكليتين والكبد وقرنية العين .
ينتج عن هذا التلف بالأعضاء مضاعفات آخرى تشمل مشاكل عصبية وسلوكاً أشبه بالمرض العقلى , وإذا لم يعالج هذا المرض , فإنه يؤدى إلى تلف فى المخ , تليف بالكبد , إلتهاب بالكبد , وقد يؤدى إلى الموت .

أعراض مرض ويلسون

الإكتشاف المبكر لمرض ويلسون وعلاجة يمكن أن يقلل الأعراض والمضاعفات بل ربما تتحسن الحالة تماماً وأعراض مرض ويلسون يمكن أن تشمل المظاهر التالية :

  •  قيء دموي .
  •  صعوبة فى الكلام والبلع وصعوبة فى المشي .
  •  سيلان اللعاب من الفم .
  •  تضخم فى الطحال .
  •  يرقان وفقدان الشهية للطعام .
  •  تعب ووهن فى الجسم إتساق فى الحركة .
  •  تلف متزايد فى الوظيفة العقلية .
  •  تدهور الحالة النفسية تظهر على هيئة تغير فى الشخصية أو سلوك غريب .
  •  تيبس وتقلصات ورعشة فى العضلات وتورماً .
  •  قد يحدث تجمع سوائل داخل البطن وفقدان الوزن .

أحياناً تكون العلامة الأولى لمرض ويلسون هى تكون حلقة غامقة اللون عند الحافة الخارجية للقرنية يمكن إكتشافها أثناء الفحص العادى , تسمى حلقة كايزر- فلايشر (Kayser-fleischer Ring) . وفى المراحل المتأخرة من مرض ويلسون تنشأ أعراض ترجع إلى إلتهاب الكبد النشط المزمن أو تليف الكبد . ومن علامات مرض ويلسون عند النساء , توقف الحيض . وقد يشعر المصاب بألم فى الصدر وخفقان فى القلب وخفة فى الرأس ويصيبه الشحوب وقصر التنفس مع المجهود .

تشخيص مرض ويلسون

بالرغم من أن مرض ويلسون مرض وراثى يولد به الإنسان , فإن الأعراض نادراً ماتحدث قبل سن السادسة من العمر وفى أغلب الأحوال لا تظهر قبل سن البلوغ أو فيما بعدها . وعلى الرغم من ذلك ومن أجل تجنب مضاعفات مرض ويلسون فإن الأمر يتطلب العلاج سواء ظهرت الأعراض أم لم تظهر . ويعتمد تشخيص مرض ويلسون على دراسة التاريخ المرضي للشخص والعائلة بالإضافة إلى إختبارات الدم الخاصة بتعيين نسبة السيرويولوبلازمين (Ceruloplasmin) وهو نحاس محمول على نوع من البروتين فى الدم (A Copper Carrying Protein in The Blood) , والكشف عن وجود فقر الدم بالإضافة إلى إختبار للبول للكشف عن مستويات مرتفعة منه , وقد يحتاج الأمر إلى إجراء جرعة للكبد (أخذ عينة صغيرة من الكبد: Liver Biopsy) لتقييم كمية النحاس فى نسيج الكبد و كوسيلة للتأكد من وجود المرض .

هل مرض ويلسون خطير ومميت ؟

للإجابة عن هذا السؤال لابد من معرفة المضاعفات التى قد يحدثها مرض ويلسون مثل تليف الكبد وخفقان فى القلب وقصر النفس وتلف متزايد فى وظائف العقل تشبه الأمراض العقلية , وبالفعل قد مرض ويلسون مميت , لأنه لو تم إهمال المريض ووصوله إلى حالة متأخرة من المرض قد يؤدى ذلك إلى الموت الفعلي .

علاج مرض ويلسون بالمكملات الغذائية

تساعد بعض المكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن فى علاج مرض ويلسون , فى الجدول التالى شرح مفصل عن هذه المكملات وجرعة كل مكمل غذائى والفائدة منه :

المُكمل الغذائىالفائدةالجُرعة المُقترحة
فيتامين ج يحمى ضد الإلتهابات ,فقر الدم وإلتهاب الكبد ويخفض من مستوى النحاس فى الجسمداخل النشرة
الحديدمن أجل علاج فقر الدم الذى يسببه مرض ويلسون , ولا يؤخذ إلا إذا تم تشخيص فقر الدم بالفعل . جرعتة فى النشرة الداخليةيؤخذ مع 100 مجم من فيتامين ج لإمتصاص أفضل
مركبات المعادن والفيتامينات المتعددةحيث أن توازن كل المغذيات أمر ضرورى من أجل الشفاءداخل النشرة
البوتاسيومضرورى لانقباض العضلات السليم99 مجم يومياً
السيلينيومضرورى للأداء السليم للغدة الكظرية200 ميكروجرام يومياً
فيتامين أمضاد قوى للأكسدة ويدعم المناعة
بيتا- كاروتينمساعد للمناعة 15000 وحدة دولية يومياً
فيتامين ب المركب وفيتامين ب6 يحمى الكبد ويحتاجه الجسم للأداء الجيد للمخ , ويساعد على منع تلف الجهاز العصبي ويحمى ضد فقر الدم ويمنع إحتجاز السوائل فى الدمجرعة فيتامين ب المركب 75 مجم , 3 مرات يومياً . وفيتامين ب6 50 مجم يومياً
فيتامين هـيشجع على الإلتئام الطبيعى ويمنع تلف الخلايا600 وحدة دولية يومياً يؤخذ مع الحديد
الزنكيخفض مستوى النحاس ويدعم جهاز المناعة , الزنك يوازن النحاس فى الجسم 75 مجم يومياً , لا تتعد هذه الجرعة

علاج مرض ويلسون بالأعشاب

  •  الأرقطيون والهندباء البرية وشوك اللبن والسوما تطهر الكبد وتحميه وتساعد فى مقاومة التعب .
  •  الفصفصة والجنكة و الجوتوكولا وفلفل الكاوة واللوبليا (التبغ الهندي) والبقدونس وقش الشوفان والونكة (Periwinkle) والدرقة كلها أعشاب جيدة للصحة العامة ووظيفة المخ والجهاز العصبى .
    تحذير : لاتأخذ التبغ الهندى عن طريق الفم بصفة مستمرة .
  •  الإستراجلس والإيكيانسيا والبوداركو تساعد فى القضاء على الإرهاق والتعب.
    تحذير : لا تتناول الإستراجلس فى وجود الحمى .
  •  الفجل الأسود والبرسيم الأحمر تقوى من وظائف الكبد .
  •  نبات مخلب القط مضاد للإلتهاب , مضاد للاكسدة ومقوى للجهاز المناعى ومطهر داخلى , لا يؤخذ فى الحمل .
  •  الفلفل الحار (الشطة) يخفض من ضغط الدم ويحارب التعب ويساعد على تدعيم الجهاز المناعي .
  •  نبات الجولدنسيل يساعد فى حالة أعراض صعوبة البلع ويمكنه أن يزيل التعب . والعرقسوس مفيد أيضاً فى مشاكل البلع كما هو الحال مع الغرغرة بشاى الزعتر .
    تحذير : لاتاخذ الجولدنسيل عن طريق الفم بصفة يومية لأكثر من أسبوع فى كل مرة , ولايستعمل العرقسوس بصفة يومية ولا يستعمل فى وجود الحمل , وتجنبة إذا كنت مصاب بإرتفاع ضغط الدم .
  •  عشبة القديس يوحنا مفيدة للجهاز العصبى وتساعد على تقليل التعب وصعوبات البلع .
  •  الجنسنج السيبيرى عشب مقوى يساعد على تخفيف التعب وحماية وظائف المخ والأعصاب .
    تحذير : لا تستخدم هذا العشب إذا كان لديك إنخفاض فى سكر الدم أو إرتفاع الضغط أو إضطراب فى القلب .
    جذور الناردين مهدئة وهي جيدة للمخ والجهاز العصبى وقد تكون مفيدة لصعوبات البلع .

حقائق حول مرض ويلسون

  •  مرض ويلسون لا يمكن الوقاية منه كما لايمكن علاجه غير أن التعامل معه بطريقة صحيحة يأتي بنتائج ممتازة.
  •  أى شخص لديه تاريخ مرضى فى العائلة لمرض ويلسون يجب أن يجتاز إختباراً تشخيصياً للمرض فى أقرب فرصة , سواء كانت هناك أعراض للمرض أو لم تكن هناك أعراض , حتى يمكن بدء العلاج إذا كان ضرورياً بأسرع وقت .
  •  علاج مرض ويلسون يستمر مدى الحياة وفى الغالب يشمل العلاج تناول دواء يسمى (Penicillamine , Cuprimine) , هذا الدواء يقوم بإزالة النحاس من الجسم بواسطة زيادة إفرازه فى البول , ومن الآثار الممكنة لهذا العلاج نقص فيتامين ب6 والحديد , والشخص الذى لديه حساسية ضد البنسلين ربما يعطى دواء بريدنيسون (دلتازون وأدوية آخرى) كدواء إضافى أو يعطى دواء ترنتين كبديل حيث إن الترينتين يقوم بإستخلاص النحاس أيضاً حيث يمكن إخراجه من الجسم .
  •  بعض الأطباء يصفون جرعات عالية من الزنك فى مكان الأدوية المتبعة أو بالإضافة إليها لإبقاء مستوى النحاس تحت السيطرة , النحاس يتوازن طبيعياً في الجسم مع الزنك .
  •  مهما كان نظام العلاج المتبع فى مرض ويلسون فإن الفحص المنتظم , مطلوب على الآثار الجانبية الممكنة من الأدوية وللكشف عن مستوى النحاس فى البول .
  •  إرتفاع مستوى النحاس فى الجسم يؤدى إلى إستهلاك فيتامين ج والزنك , لذلك فإن الأشخاص المصابون بمرض ويلسون دائماً يحتاجون إلى كمية أعلى من المعدل الطبيعى من هذه المغذيات .
  •  مرض ويلسون ليس هو السبب الوحيد لإرتفاع نسبة النحاس فى الجسم , فمن الممكن أن تتجمع مستويات سامة من النحاس فى الجسم نتيجة التعرض الزائد لهذا المعدن . إذا كان هناك شخص لدية نسبة عالية من النحاس فى جسمة ولدية فى نفس الوقت وظائف الكبد سليمة مع عدم وجود مشاكل فى القرنية , فربما يكون هناك سبب آخر غير مرض ويلسون , بالإضافة إلى ذلك التسمم بالنحاس نتيجة إبتلاع كميات عالية منه يمكن أن يكشف عنه بواسطة تحليل الشعر بينما الشخص المريض بمرض ويلسون لاتوجد لدية نسب عالية من النحاس فى شعره .

ارتفاع النحاس في الجسم

النحاس عنصر من ضمن عناصر كثيرة يحتاجها الجسم حتى يقوم بأداء وظائفة اليومية بشكل سليم ومتكامل , ونقص النحاس فى الجسم يؤدى للإصابة بالعديد من المشاكل منها الإسهال , تأخر النمو , حدوث الكدمات فى الجسم , إلتهابات الجلد , الإصابة بهشاشة العظام .

لكن إرتفاع النحاس فى الجسم يؤدى أيضاً للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية ومنها :

اعراض زيادة النحاس فى الجسم

  •  الشعور بأن الطعام له طعم معدنى .
  •  أوجاع فى المعدة .
  •  الدوار وعدم الإتزان .
  •  الغثيان .
  •  القئ او الترجيع .
  •  الصداع . ( شاهد : انواع الصداع وكيفية علاجه )
  •  التسمم بالنحاس . ويحدث عند زيادة كميات النحاس بشكل كبير فى الجسم .

يرتبط مرض ويلسون إرتباط وثيق بإرتفاع نسبة النحاس فى الجسم , حيث أن الإصابة بمرض ويلسون يتسبب فى زيادة نسبة وكمية النحاس فى الجسم بشكل كبير , وعلاج ارتفاع النحاس فى الجسم يكون عن طريق الخطوات التى ذكرناها فى علاج داء ويلسون .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.